سبحان الله،كأنه غير موجود بالمدينة..فإليك المساهمة فالانشطة المحلية،بلى بالرواءح الكريهة.
افطن في مدينة بالديار الأوربية عدد سكانها 200الف نسمة،معمل واحد يشغل 18الف عامل ناهيك عن” الانشطات المحليات”،حدث بلا حرج…الرياضية ،الثقافية،التظاهرات الموسمية أو السنوية،المشاريع المحلية……أما معلمنا معمل ‘السكاكر’ فنفس السيناريو لعقود حتى يرث الله الأرض ومن عليها.