لما لا نقول حملة إنتخابية قبل اوانها للحزب الحاكم في زايو وزبانيته بمباركة البيجيدي الميت سريريا في الناضور والمغرب بأكمله الشعب عاق وفاق ماكاين لا منطقة صناعية ولا باكور غير الكلام المستهلك الحزب الحاكم في زايو احس بالجحيم والهروب الجماعي لمناضليه والمتعاطفين معه .مع وداع الكاتب المحلي السابق لكتابة الفرع إستودعكم الله يا حزب حاكم إنا لله وإنا إليه راجعون في حزب ألإستقلال وإياكم أن أن تقوم بتجزئة القشلة وبرج الحمام