إتفقت جماعة زايو مع أرباب الطاكسيات على محاربة النقل السري في مكان خاص على أساس تسليم الشخص وسيارته إلى الشرطة واعجباه، وما ذنب داك المسكين الذي لا حول له ولا قوة الا بالله همه هو لقمة العيش وتوفير حاجات الابنائه أكل ودواء ومصاريف أخرى ماء كهرباء… . . .