هولندا “تعتذر” عن استقبال مصابين بكورونا بعد طلب رسمي من السلطات البلجيكية

آخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 11:42 صباحًا
2020 10 27
2020 10 28

طلبت الحكومة البلجيكية من نظيرتها الهولندية رسميا، وفق ما أكد رئيس الشبكة الوطنية للعلاجات في هولندا، التكفل بعلاج بعض المصابين بفيروس كورونا داخل مستشفياتها، في إجراء مسعى من بلجيكا إلى “تخفيف” الضغط الذي تعاني منه مستشفياتها. لكن هولندا ردّت على الطلب فورا بالرفض، إذ أن أسرة مستشفياتها أيضا ممتلئة عن آخرها بالمصابين.

وبعدما أبرز رئيس الشبكة الهولندي أن الوضع الوبائي في بلاده حاليا صعب حاليا، قال إنهم قد يتمكنون من مساعدة بلجيكا في هذا الصدد قريبا إن سارت الأمور نحو التحسّن، وإن أبدى بعض التحفّظ في ما يتعلق بنقل المصابين بفيروس كورونا، الذي قال إنه ينطوي على مجازفة حقيقية وأنه يمثل “تحديا كبيرا” في حد ذاته، بغضّ النظر عما يتطلبه علاج المصابين بالوباء.

جاء ذلك في الوقت الذي شهدت بلجيكا أمس الاثنين تسجيل 12 ألفا و491 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، وهو العدد الذي صار يسجّل يوميا تقريبا خلال الأيام والأسابيع الأخيرة. وقد دفع هذا الارتفاع المخيف السلطات المختصة إلى التحذير من “حالات مأساوية” ستشهدها مستشفيات البلاد خلال الأسبوع الجاري بعد عودة الفيروس إلى التفشّي بحدة.

وفي الإطار ذاته، لم يستبعد إليو دو روبو، رئيس جهة “والون” (الناطقة بالألمانية في بلجيكا) أن تشهد مستشفيات البلاد بعض “الحالات المأساوية” في الأسبوع الجاري بفعل الارتفاع الصاروخي في أعداد الإصابات الجديدة بالفيروس، مشدّدا على أن السلطات المحلية ستضطر إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات الجديدة في إطار مساعيها إلى “محاصرة” التفشي المرتفع لعدوى الفيروس مؤخرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.