مسجد ابن السببيل بضواحي زايو يحتفل بالذكرى 20 لعيد العرش “صور”

آخر تحديث : الجمعة 9 أغسطس 2019 - 7:49 مساءً
2019 08 07
2019 08 09

زايو سيتي:

اشرف المجلس العلمي المحلي لأقليم الناظور بمعية المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية على حفل برحاب مسجد ابن السبيل الذي كان يحمل اسم “يويو” الواقع على الطرق المزدوجة المؤدية من سلوان الى الناظور، يوم الثلاثاء 04 ذي الحجة 1440هــ الموافق لــ 06 غشت 2019 وبمناسبة الذكرى العشرين لاعتلاء امير المومنين جلالة الملك محمد السادس على عرش اسلافه الميامين، وتزامنا مع الأيام العشر من ذي الحجة؛ الأيام المعلومات التي هي أيام ذكر و تسبيح وصدقات وأعمال الخير المتنوعة.

وتنوعت فقرات الحفل ما بين قراءات قرآنية وامداح نبوية واناشيد وكلمات بالمناسبة، وحضره مدعوون من مختلف الاطياف من عين المكان وزايو وحاسي بركان والناظور وغيرها من الأماكن، انصتوا الى كلمات عالجت مواضيع الساعة المتعلقة بالمنجزات والمشاريع الكبرى والتنموية والتي منها:

بناء المساجد وفضاءات العبادة وتعليم القرآن الكريم بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد، والتي تكرس لعهد الامجاد والمفاخر التي يؤسسها يوما عن يوم أمير المومنين في بناء المغرب العظيم.

وتزامنا مع هذه الأشهر الحرم التي يعيش الناس فيها زمنا فاضلا عرج المحاضرون على كلام في مناقب هذه الأيام وفضائلها وحكمها واحكامها ومنها عرفة والاضحى وأيام التشريق.

وكانت هذه المناسبة مواتية لاستعراض مسار بناء هذا المسجد الذي كان يعد من أماكن العبادة المهجورة، حيث تم التشييد في وقت قياسي نظرا لجهود الجمعية المشرفة والتي تستحق كل الثناء وكل الشكر على ما وفقت اليه من عمل جليل حتى أصبحت هذه البقعة تحفة تسر الناظرين، وتستهوي قلوب الصالحين من هذه الامة والتي تعد الآن محطة مهمة في هذه الطريق المؤدية الى وجدة للاستراحة والعبادة والتواصل. ان الشكر لله تعالى الذي هدى لهذا السبيل، ووفق عباده من هذه الجمعية للقيام بأفضل عمل، واشرفه واجله وهو تشييد هذه المنارة التي أصبحت تشع على هذا الدوار وتنشر فيه الخير العميم؛ الحمد لله أولا وآخرا، والشكر لكل المحسنين والمحسنات الذين اسهموا بما انعم الله عليهم وافاضوا من خيره سبحانه على هذا المسجد، والشكر موصول للسلطات المحلية ولكل لجن المساجد على أريحتهم وتوفيق الله لهم للسعي في هذه السبل.

واغتنمها مناسبة كذلك السيد رئيس الجمعية لتقديم جرد تقريبي عن مسيرة البناء والتشييد منوها بأعضاء جمعية ورئيس المجلس العلمي والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية وكل الداعمين بدون استثناء الذين بذلوا اقصى الجهود؛ وكانوا خير سند، وهم على هذا المنوال كلما دعا داع القرآن والخير من اجل المصلحة العامة.

وكان الربط له مغزاه، وله حكمته بين هذه الذكريات الدينية والوطنية التي يحتفل بها الشعب المغربي، ولذلك يأتي هذا الحفل بمسجد ابن السبيل متوجا أنشطة عدة يبرمجها المجلس العلمي بتعاون مع مندوبية الشؤون الإسلامية، والتي ترمز الى تلاحم المتين بين العرش والشعب، بين امارة المؤمنين وهذه الامة المغربية التي تتميز بنظامها العريق الذي يؤرخ لأزيد من 12 قرنا من الزمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.