فرار امام ومرشد مغربيين بهولاندا بعد انتهاء مهمة بعثة أئمة رمضان

آخر تحديث : الجمعة 14 يونيو 2019 - 9:42 صباحًا
2019 06 13
2019 06 14

علمت الجريدة من مصدر خاص، أن إماما ومرشدا كانا ضمن بعثة الأئمة والمرشدين والتي تضم 24 عضوا أوكلت لهم مهمة تأطير الجالية بهولندا قد اختفيا عن الأنظار بعد انتهاء مهمة البعثة خلال شهر رمضان.

وأضاف المصدر ذاته، أن القائمين على بعثة الأئمة المغاربة بهولندا تفاجأوا بفرار عضوين من البعثة بمدينة “أوتريخت” ويتعلق الأمر بإمام ومرشد، وذلك بعد انقضاء مهمتهما في تأطير أفراد الجالية المغربية دينيا بهذه المدينة.

وكشف مصدر “زايوسيتي”، أن القائمين على البعثة قد توصلوا بأخبار تفيد بتواجد الإمام والمرشد الفارين على التراب الألماني.

وأرسلت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بعثة تضم 422 من الأئمة والمرشدات إلى عدد من بلدان العالم بهدف التأطير الديني للجالية المغربية المقيمة بالخارج، وذلك خلال شهر رمضان.

وأفادت الوزارة في بلاغ لها أنه تم توزيع هذه المجموعة من الوعاظ والواعظات والمشفعين، الذين سيسهرون على إمامة الصلاة وإلقاء المحاضرات والمواعظ الدينية بالمساجد وأماكن العبادة، بناء من الاتفاق الذي يتم مع سفارات وقنصليات المملكة بالخارج، وكذا الهيئات المسيرة للمساجد المغربية في البلدان المعنية.

وتضطلع البعثة، التي توفدها الوزارة، والتي تتمثل أهدافها في توحيد صفوف الجالية المغربية، بدور حيوي في مجال صيانة المساجد المغربية وحمايتها من كل غلو وتطرف، كما تقوم بتوفير التأطير الديني للجالية المغربية في العالم، انطلاقا من الثوابت.

ويتوزع أعضاء البعثة، التي تم الإعلان عنها خلال لقاء بالرباط، وفق حجم تواجد الجالية المغربية جغرافيا، على فرنسا (164)، وإسبانيا (56)، وهولندا (24)، والسويد (6) والدنمارك (9)، وألمانيا (26)، وإيطاليا (62)، وبلجيكا (49)، وكندا (25)، والغابون (1).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • على هذا الوزير وكال الدولة ان يستقيل اليوم قبل الغد لانه في عهده. توالت المصاءب. والكوارث وبالامس نتذكر ما وقع للحجاج والمعتمرين من كوارث يدنى لها الجبين ومن خلال منظره فلا يبدو انه يستحق وزارة الاوقاف ،، اذن فهو المسووءل عن هذه الفظيحة التي شوهت شهر رمضان وشوهت الحكومة الرديءة بكاملها !!!!

  • لقاو الفرصه من ذهب علاش ارجعو للمغرب بلد الظلم والحکره

  • لهم اسبابهما القاهرة فقد فرا الى بلاد لا يظلم فيها احد و يماسان شعائرهما الدينية بكل حرية و لا يخرجان بالقوة من المسجد اذا عزما على احياء سنة الاعتكاف في العشر الاواخر من شهر رمضان الابرك , اليست اسباب مقنعة ؟