نقطــة الخـلاف الرئيسية بين المملكتين هي القضية الفلسطينية، إذ أن المغرب يريـد حـلا نهـائيـا لقضـية الـقـرن التـي أصبحت مستعصيـة بسبب رفـض الحـل النهـائي من طرف السعـودية وأذيـالها من الدول العربية و الخليجيـة ، وبمبـاركة مـن تجــار الحروب : اسرائيـل وأمريـكا عـدوة الشعـوب ، وكــذا الأمــم المتـحدة التي هــي منفــذة قــرار المباركيـن . لأن الأمـم المتحـدة خـلقت لمحـاربة المستضعفـين فـي الأرض ، ولكـن يـد الله فــوق أيديهـم …