تونسيون يحتجون على وفاة 11 رضيعا بأغنية “في بلادي قتلوني”

آخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 12:28 مساءً
2019 03 14
2019 03 15

زايو سيتي:

نعى عدد من الفنانين التونسيين وفاة 11 رضيعا حديثي الولادة نهاية الأسبوع ، بأغنية “في بلادي ظلموني”، التي تغنى بها جمهور الرجاء البيضاوي المغربي.

وبوجوه حزينة وعيون دامعة عبر الفنانون التونسيون عن استنكارهم للواقعة التي خلفت وفاة 11 رضيعا، بمركز التوليد وطب الرضيع في مستشفى الرابطة بتونس العاصمة، بسبب تطعيمهم بـ “سيروم فاسد”.

ولم تمر إلا ساعات قليلة على طرحها، حتى انتشرت الأغنية على نطاق واسع بمختلف منصات التواصل الإجتماعي، مرددين عبارات “في بلادي ظلموني..في بلادي قتلوني.. حسيبكم ربي العالي.. في كرضونة رماووني.. حبيت نعيش ونفرح ماما..نقلبت الفرحة دراما..مع الأموات ولدوني..عصافير معايا أنا..غلطولنا فدوانا..وماخالطوش سموني”.

وأعلن الأمين العام لحزب “حركة مشروع تونس” محسن مرزوق، عبر فايسبوك، استقالة الوزير، معتبراً انّه “قرار صائب وشجاع ومسؤول منه، رغم أنّه غير مسؤول عن الكارثة التي تعود أسبابها لعوامل أخرى وفترات أخرى قبله”.

وفتحت السلطات التونسية تحقيقاً حول ظروف وفاة الأطفال حديثي الولادة. في حين اوضحت وزارة الصحة التونسية، في بيان، إن وفاة 11 رضيعا حديثي الولادة ، داخل مركز التوليد وطب الرضيع في مستشفى الرابطة بتونس العاصمة، بينما تحدثت أرقام أخرى عن وفاة 14 رضيعا.

وأوضحت الوزارة أن “إدارة المركز بالتنسيق مع الطاقم الطبي وشبه الطبي، اتخذت التدابير والإجراءات اللازمة بخاصة منها الوقائية والعلاجية، لتجنّب حدوث وفيات أخرى ولمواساة عائلات الضحايا ومتابعة الوضع الصحي لباقي المقيمين بالمركز بصفة دقيقة لمزيد من التحكم في الوضع، كما قررت فتح تحقيق عاجل في الغرض من قبل لجنة مختصّة للوقوف على الأسباب الحقيقيّة التي كانت وراء وفاة الأطفال حديثي الولادة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.