عبر قوارب الموت ،، وعبر قنوات الصرف الصحي وعبر حاويات الشاحنات وداخل محركات السيارات كلها رساءىل فسبوكية مشفرة / ويوتوبية ،، موجهة لهذه الحكومة وللدولة وخدامها ووكالها ويساءىلوا انفسهم وما دورهم من الاعراب والواقع الذي وصل اليه الشباب من الاحباط والسلبية وانعدام فرص المستقبل والشغل تاركين للوزراء واصحاب القرار الانغماس في : اباك صاحبي وابنة صديقي وجار جارتي ،،والعاءىلة والحاشية !! فمزيدا من الحريك والهجرة والهروب،، الى ان يجد هوءلاء انفسهم امام محاسبة حقيقية وليس ” بدل الحمار ب اغيول “