موسم القنص 2011-2012 بمنطقة الريف ينطلق يوم الأحد المقبل

آخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 4:13 مساءً
2011 09 29
2011 09 30

 

زايو سيتي – و  م ع

أعلنت المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للريف بتطوان أن موسم القنص 2011-2012 بمنطقة الريف سينطلق يوم الأحد المقبل.

وأوضحت المديرية الجهوية، في بلاغ بهذا الخصوص، أن المندوبية اتخذت عدة تدابير من أجل ترويج قطاع القنص وضمان إنجاح هذا النشاط بالمنطقة.
وأوضح البلاغ أن المجال الترابي التابع للمديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للريف يزخر بثروة وحشية غنية ومتنوعة مكنت من تنمية نشاط القنص بالمنطقة، مشيرا إلى أن عدد مكريات القنص يصل إلى 123 مكرية أي ما يعادل 6ر19 بالمائة من مجموع مكريات القنص على المستوى الوطني.
وتبلغ مساحة هذه المكريات 288ر383 هكتارا موزعة على 105 قطعة للقنص الجمعوي (62ر275 هكتارا)، 13 قطعة للقنص السياحي (176ر104 هكتارا) وخمسة قطع للقنص الإقليمي (50ر22 هكتارا).
وأضاف البلاغ أنه بالإضافة إلى التأثير الايجابي على تنمية مجال القنص، فإن هذه المكريات تساهم أيضا في تنمية الاقتصاد المحلي من خلال خلق فرص عمل، تنمية السياحة البيئية، تثمين المنتجات المحلية وكذا المساهمة في تهيئة المسالك ونقط الماء.
كما تم وضع نظام للمحميات على مساحة إجمالية تقدر ب415ر164 هكتارا موزعة على 16 محمية دائمة على امتداد 415ر61 هكتارا وثماني محميات مؤقتة على امتداد 103 ألف هكتارا.
ومن أجل ضمان انطلاقة جيدة لموسم القنص 2011-2012 وتحقيق قنص مسؤول ينمي الموارد الوحشية بالمنطقة ويحافظ عليها تم اتخاذ مجموعة من التدابير من بينها على الخصوص توزيع القرار السنوي للقنص برسم الموسم الجديد هلى مختلف وحدات التسيير للمياه للمياه والغابات وعلى مختلف الشركاء من سلطات محلية ودرك ملكي وأمن وطني وجمعيات وشركات القنص والشركات التي تعنى بالبيئة وغيرها.
كما يتم تنظيم ورشات تحسيسية وإعلامية لفائدة الجمعيات وشركات القنص بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية للقنص، وذلك من أجل اتخاذ التدابير الاحتياطية عند استعمال السلاح وتذكير الجمعيات والشركات بالتزاماتها الواردة في عقود القنص إضافة إلى إعداد وتعميم ونشر خرائط القنص بمختلف وحدات التسيير التابعة للمياه والغابات وتعزيز جهود محاربة القنص غير المشروع.
وفي ما يخص المقتضيات القانونية المتخذة، وحسب القرار السنوي للقنص لموسم 2011-2012 فإنه لا يجوز للقناص أن يصطاد أزيد من أربع حجلات في اليوم المرخص وأرنب وحشية واحدة وخمس قنيات وخمس دجاجات الأرض و50 سمنة وعشر بطات منها خمسة ذات العنق الأخضر وإوزتان وعشرة من مجموع الحمام الأزرق والحمام البري و20 سلوى و50 يمامة و50 قنبرة برية و20 وحدة من باقي طيور الماء المسموح قنصها.
أما بالنسبة للخنازير البرية فإن العدد المباح اصطياده من طرف القناصين المشاركين في الإحاشة هو خنزير واحد لكل قناص.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • و…….موسم قنص الجمارك ابتد ا البارحة حيث ان المدعو……… بد ا البارحة في تشريد الفقراء والمغلبون على امرهم اللدين قهرهم زمان فين يمشيو امساكين والمهربين لكبار ايدوز الوضع راه خطير خاص المسؤلين يدخل با ش يوضع هاد الجمركي عند حدو الوضع ما كيسمحناش نضغطوا علي المواطنين في الوقت الراهن

  • le nombre de perdrix je pense que 5 pas 4………….