بركان الخميس 13 يونيو 2024 03:36 مساءً


زايو سيتي

علمت زايوسيتــي، من مصادر مطلعة، أن غرفة المشورة بمحكمة جرائم الأموال بفاس قررت، هذا اليوم، إطلاق سراح مدير المصالح السابق بجماعة سيدي سليمان شراعة ببركان، بعد أشهر من الاعتقال.

وجاء الإفراج عن مدير المصالح، عبد اللطيف الكبداني، بكفالة مالية قدرها 5 ملايين من السنتيمات، بعدما تم اعتقاله خلال 11 من مارس من السنة الجارية، رفقة رئيس الجماعة السابق وموظف بذات الجماعة وشخص آخر عضو بغرفة الصناعة التقليدية لجهة الشرق.

وذكرت مصادر مطلعة، في حينها، أن قاضي التحقيق محمد الطويلب قرر إيداع المشتبه فيهم السجن بعد الاستماع إليهم إعداديا بناء على ملتمس كتابي تقدم به الوكيل العام للملك، في انتظار إخضاعهم لجلسات الاستنطاق التفصيلي خلال 6 ماي المقبل في ملف تحقيق عدد (20/2308/2024).

وتقدمت النيابة العامة بملتمس إلى قاضي التحقيق لإجراء تحقيق في مواجهة المعنيين بالأمر من أجل الاشتباه في ارتكاب أفعال معاقب عليها قانونا، والتي يتمثل تكييفها القانوني في “اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في شواهد إدارية واستعمالها وإقصاء منافسين باستعمال أساليب احتيالية واستغلال النفوذ والخدمات لدى مؤسسة يتولى إدارتها و التزوير في محررات رسمية وعرفية واستعمالها”.

كما قرر قاضي التحقيق إخضاع 13 مشتبها فيه آخرا في حالة سراح مقابل كفالات مالية تراوحت ما بين 5000 درهم و80000 درهم، ويتعلق الأمر بعدد من مسيري شركات وتاجر، بالإضافة إلى متقاعد وميكانيكي وفلاح، مقابل حفظ المسطرة في حق 6 آخرين، وعلى رأسهم الباشا السابق لسيدي سليمان شراعة، وموظف في التعليم، وموظف جماعي مكلف بتصحيح الإمضاءات

Whatsapp zaiocity

Qries



google news zaiocity

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *