بفضل “تعريفات ترامب”.. المغرب يتجاوز إسبانيا في صادرات الزيتون إلى أمريكا خلال 2021

آخر تحديث : الأحد 19 سبتمبر 2021 - 12:37 مساءً
2021 09 18
2021 09 19

لازالت الصادرات الإسبانية من الزيتون الأسود إلى الولايات المتحدة الأمريكية تواصل انخفاضها مقابل ارتفاعها لدى الصادرات المغربية من هذا المنتوج، وذلك بسبب التعريفات الجمركية التي فرضتها إدارة دونالد ترامب السابقة على الواردات الأوروربية، في الوقت الذي تُعفى منها الصادرات المغربية بسبب اتفاقية التبادل الحر.

وحسب موقع “أولي ميركا” المتخصص في الزيتون والزيوت، فإن إسبانيا صدرت في النصف الأول من العام الجاري 2021، أي من يناير إلى غاية يوليوز، 5,921 طنا من الزيتون الأسود إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مسجلة تراجعا بنسبة 6 بالمائة مقارنة بنفس الفترة عن العام الماضي الذي كانت قد صدرت فيه 6,990 طنا.

ووفق ذات المصدر، فإن الصادرات المغربية في هذه الفترة، أي خلال النصف الأول من سنة 2021، عرفت ارتفاعا بقيمة 110 بالمائة مقارنة بالعام الماضي، حيث صدر المغرب من الزيتون الأسود إلى الولايات المتحدة الأمريكية 6,418 طنا.

وأشار الموقع ذاته، إلى أن الصادرات الإسبانية من الزيتون الأسود عرفت تراجعا منذ سنة 2016، وهي السنة التي دخلت التعريفات الجمركية التي فرضتها إدارة ترامب حيز التنفيذ، وقد بلغت نسبة التراجع إلى غاية 2021 إلى 69 بالمائة.

ومقابل ذلك، فإن الصادرات المغربية من الزيتون الأسود إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ سنة 2016، عرفت ارتفاعا متواصلا، بلغت نسبته إلى غاية هذا العام 63 بالمائة.

ويُتوقع أن تعرف الصادرات المغربية من الزيتون ومنتوجات فلاحية أخرى ارتفاعا مضطردا إلى الولايات المتحدة الأمريكية خلال العام الجاري، مقابل تراجع إسبانيا، بسبب استمرار العمل بالتعريفات الجمركية في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن.

وكان العديد من الفاعلين في القطاع الفلاحي في إسبانيا، يأملون أن تعمل الإدارة الجديدة لبايدن على التراجع على التعريفات الجمركية التي فرضها دونالد ترامب على الاتحاد الأوروبي، والتي أضرت كثيرا الإسبان، إلا أن الإدارة الجديدة لم تتخذ أي خطوة في هذا الاتجاه إلى حد الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.