السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هذه الاخت رجعت لبيتها و لحضن ابنائها
كانت محتجزة من طرف اشخاص مجهولين
حسبنا الله و نعم الوكيل الله ياخذ فيهم الحق في هذ لعواشر
السيبة بقات في هذ لبلاد زايو الي كان فيه الامان اصبح ميكسيكو
انا واحد من عائلتها