ثانوية زايو تتصدر قائمة أكبر نسبة نجاح في إمتحانات الباكالوريا بالمدينة

آخر تحديث : الخميس 24 يونيو 2021 - 2:06 مساءً
2021 06 23
2021 06 24

زايو سيتي/ محمد البقولي

كشفت إدارة ثانوية زايو التأهيلية، عن النتائج المحصل عليها هذه السنة، حيث بلغت نسبة نجاح التلاميذ % 96.

معطيات صادرة عن إدارة الثانوية، أشارت إلى أن عدد التلاميذ الذين اجتازوا الباكالوريا بهذه الثانوية بلغ 155 مرشحا ومترشحة، فيما غاب تلميذ واحد لأسباب مختلفة، أما عدد الناجحون على صعيد المؤسسة فقد بلغ عددهم 149.

وفي سياق متصل، أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق أن مجموع الناجحين في امتحانات البكالوريا برسم الدورة العادية–يونيو 2021 قد بلغ 18006 تلميذة وتلميذا، منهم 3583 من المترشحات والمترشحين الأحرار، كما بلغت نسبة النجاح 79,18% من مجموع المترشحات والمترشحين الممدرسين، وذلك بنسبة زيادة بلغت 8,93 نقطة مقارنة مع دورة يوليوز 2020.

وتشكل نسبة الإناث من مجموع الناجحات والناجحين نسبة 57,89%، وبلغ عدد الحاصلين على الميزة من مجموع المترشحين الممدرسين 8088 بنسبة 56,07% من مجموع الناجحين، منهم 775 حصلوا على ميزة حسن جدا، 2199 على ميزة حسن، 5114 على ميزة مستحسن.

وتجدر الإشارة إلى أن أعلى معدل عام سجل بجهة الشرق هو 19،10 حصل عليه التلميذ بورويس محمد رضا من المديرية الإقليمية لوجدة أنجاد، شعبة العلوم الفيزيائية -خيار فرنسية.

وبخصوص نسب النجاح حسب الأقطاب والشعب، فقد بلغت 74,20% بالنسبة لقطب الشعب العلمية والتقنية، في حين بلغت هذه النسبة 81,61% بالنسبة لقطب الشعب الأدبية والتعليم الأصيل، وفيما يتعلق بالمسالك الدولية للبكالوريا المغربية فقد بلغت نسبة النجاح بجهة الشرق 91,02%، أما مترشحو البكالوريا المهنية فقد بلغت نسبة النجاح في صفوفهم 78,92%.

وسيجتاز الدورة الاستدراكية التي ستجرى أيام 05 و06 و07 و08 يوليوز 2021 بالنسبة لجميع الشعب، ما مجموعه 8503 مترشحة ومترشحا، علما أن الدورة الاستدراكية للامتحان الجهوي الخاص بالمترشحين الأحرار ستجرى يومي02 و03 يوليوز 2021 بالنسبة لجميع الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • الفضل يرجع للهواتف الذكية.

  • لا يمكن اتهام التلاميذ جزافا إذا علمنا أن أساتذة المؤسسة قاموا بمجهود جبار مع توفير الإدارة لجميع المستلزمات و منها الطباعة مجانا ثم الأخلاق الحسنة التي يتصف بها تلاميذ هذه المؤسسة.

  • الهواتف الذكية سبب غباء التلاميذ