“كلنا يونس”.. وسم يتصدر “تويتر” بعد مقتل مغربي مقيم بإسبانيا جراء اعتداء عنصري

آخر تحديث : الجمعة 18 يونيو 2021 - 11:08 صباحًا
2021 06 17
2021 06 18

تصدر وسم “كلنا يونس” ترند منصة “تويتر” في المغرب، الأربعاء، إثر مقتل مواطن مغربي مقيم بإسبانيا، جراء اعتداء عنصري.

وأفاد إعلام محلي بالمغرب وإسبانيا، بأن “عنصريا إسبانيا” قتل المهاجر المغربي يونس بلال (35 سنة)، مساء الأحد الماضي، عبر إطلاق رصاصات عليه بمنطقة “مورسيا “.

وغردت رشيدة أفلال قائلةً: “يونس ضحية خطاب اليمين المتطرف بإسبانيا”.

بدورها، قالت فاطمة الحياني في تغريدة، إن “يونس ضحية العنصرية التي انتشرت في إسبانيا ودول أوروبية أخرى بعد صعود اليمين المتطرف”.​​​​​​​

الصحفي المغربي ياسين العماري، أفاد بأن “مغاربة مورسيا وأصدقاؤهم من الإسبان، في حزن وصدمة، بعد مقتل المغربي يونس بلال على يد عنصري إسباني، متطرف وكاره للأجانب”.

وأضاف في تدوينة عبر “فيسبوك”، أن “إعلام اليمين المتطرف التحريضي بقيادة حزب فوكس (القومي المتطرف)، بدأ يأتي أكله، والضحية بالمقام الأول هي الجالية المغربية المسالمة المقيمة في إسبانيا”.

ودعا وزارة الخارجية المغربية ومصالح الرباط الدبلوماسية، بالتدخل لحماية مصالح المغاربة في إسبانيا، وطمأنتهم، والوقوف بجانبهم.

أما أسماء بنعربي، فذكرت أن “يونس بلال شاب مغربي مهاجر العمر (..) مقيم بمقاطعة مازارون الإسبانية، متزوج و هو أب لطفل صغير اسمه ريان (9 أعوام)”.

وطالبت أسماء، في تدوينة عبر “فيسبوك”، بالعدالة ليونس وألا يمر مقتله مرور الكرام.‎​​​​​​​

والثلاثاء، اندلعت احتجاجات في عدة مناطق إسبانية، إثر مقتل المواطن المغربي.

وتعود تفاصيل الحادث إلى كون المتطرف الإسباني لم يستسغ تلبية نادلة مقهى، طلب يونس قبل طلبه، ما أثار حفيظته، وأطلق عليه النار من مسدسه، وفق إعلام البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.