اعتصام أمام مقر الاتحاد المغربي للشغل بالناظور رفضا لقرار الإفراغ

آخر تحديث : الخميس 10 يونيو 2021 - 11:00 صباحًا
2021 06 09
2021 06 10

زايو سيتي

دخل عدد من مناضلي ومناضلات نقابة الاتحاد المغربي للشغل، من مختلف القطاعات، في اعتصام أمام المقر الإقليمي للنقابة بالناظور، يوم أمس الثلاثاء، ضد قرار إفراغ المقر، بعد صدور حكم نهائي من طرف المحكمة، يقضي بإعادته لمالكيه.

وعبر المعتصمون عن تشبثهم المنقطع النظير واللامشروط لقضياهم العادلة والمشروعة التي تطالب بها الشغيلة في مختلف القطاعات، كما عبروا عن سخط غضبهم لصدور قرار إفراغ مقر نقابة الاتحاد المغربي وفي هذه الظرفية.

وأكد المنضوون تحت لواء نقابة “موخاريق”، على تشبثهم بمقرهم التاريخي، الذي يشكل رمزا تاريخيا للاتحاد المغربي للشغل على الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني أيضا، باعتباره من بين أقدم البنايات النقابية في الإقليم، واحتضنت العديد من المحطات النضالية لعقود طويلة.

ومن جهة أخرى، يأمل الورثة المتضرّرون من عدم تنفيذ الحكم القضائي، الذي فصل في النزاع لصالحهم، وأن يعمل المسؤول الأول بالإقليم على إنصافهم، ويأمر بتنفيذ الحكم القضائي الذي صدر لصالحهم، لكنْ دون تنفيذ طوال سنوات، ما أزّم وضعيتهم أكثر.

ويرجو الورثة أن يتم إنصافهم، ويتم إعطاء كل ذي حق حقه في هذه القضية التي عمّرت طويلا في ردهات المحاكم، وحتى بعد صدور قرار بالإفراغ الذي لم يتم تنفيذه لعدة مرات.

ويتداول المهتمون للشأن العامّ المحلي أن العامل الحالي إن تمكّن من “تنفيذ” هذا الحكم سيكون قد أسدى خدمة جليلة لأصحاب الحقّ في هذه القضية المثيرة، التي شغلت الرأي العامّ المحلي على امتداد السنوات الماضية.

ويتوقع هؤلاء أن يعمل علي خليل على تطبيق روح الدستور، ويُنصف الورثة في مواجهة نقابة الاتحاد المغربي للشغل، التي تواصل استغلال المقر رغم صدور حكم قضائي بالإفراغ منذ أعوام.

ويشار إلى أن الاتحاد المغربي للشغل بالناظور كان قد تقدم بـ”طلب استعطافي” من أجل منحه مهلة قبل تنفيذ قرار الإفراغ، بعد صدور حكم نهائي من المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.