غلاء التذاكر يغضب أبناء الجالية ومخاوف من تغيير الكثير منهم لوجهاتهم

آخر تحديث : الثلاثاء 8 يونيو 2021 - 2:51 مساءً
2021 06 07
2021 06 08

زايو سيتي

بعد قرار السلطات المغربية تنظيم عملية “مرحبا” لهذه السنة، والذي تضمن إقصاء الموانئ الإسبانية من هذه العملية، وردت إلى “زايوسيتي” مجموعة من الرسائل التي تعبر عن امتعاضها من استغلال شركات النقل للظرفية والرفع من أسعار تذاكر السفر.

وبحسب مواطنين قاطنين بديار المهجر، فإنهم ولجوا مواقع عدد من وكالات الأسفار من أجل حجز موعد للسفر إلى المغرب، لكنهم تفاجأوا بسعر التذاكر غير المسبوق، حيث بلغ مستويات قياسية، قد تدفع أبناء الجالية للعدول عن قرار العودة لزيارة الأهل والأحباب.

وبلغ سعر رحلة من ميناء “سات” الفرنسي نحو ميناء طنجة، وتحديدا ليوم 30 يونيو الجاري، 1753 أورو، أي تقريبا مليوني سنتيم، كما بلغ سعر رحلة بين الميناءين المذكورين، خلال 28 يونيو الجاري، 1893 أورو. وهذه الأرقام من شأنها أن تحول دون استطاعة جاليتنا توفيرها للسفر.

وأبدى معلقون على “زايوسيتي” تخوفهم من تغيير أبناء الجالية لوجهتهم نحو دول أوروبية بدل المجيء للمغرب، حيث كتب أحدهم قائلا: “الجالية ستغير وجهتها هذه السنة نحو الشواطئ الإسبانية، 8 أيام في إسبانيا أو تركيا أحسن بكثير من شهر في بلادنا السعيدة”.

وحول الموضوع علق أحد أفراد الجالية قائلا: “نتفهم قرار السلطات ببلادنا تجاه إسبانيا التي تتحرش بمصالحنا دائما، لكن وجب تدخل شركات النقل المغربية لمنع استغلال الشركات الفرنسية والإيطالية للوضع ورفع الأسعار بشكل جنوني”.

ذات الشخص أضاف: “لكن الشركات المغربية تساير نظيرتها الأوروبية وترفع هي الأخرى الأسعار بشكل غير مقبول، بل تتجاوز الأسعار في كثير من الأحيان ما هو معمول بها بأوروبا. وهذا لن يساعد على تجاوز المحنة”.

ومن المرتقب أن يفقد المغرب عدد مهم من السائحين، خاصة من أبناء الجالية المغربية المقيمين خارج أرض الوطن، حيث أصبحت تركيا وإسبانيا وفرنسا من بين أهم الوجهات المفضلة لفئة لا بأس بها من المغاربة لقضاء العطلة الصيفية، فأغلب هؤلاء يبحثون عن عوالم جديدة وحاجيات متنوعة وذات جودة، إضافة إلى الحرية المتاحة لهم هنالك، وكل ذلك بأثمنة في متناول الجميع، مقارنة بالمغرب الذي تعرف فيه الأسعار ارتفاعا صاروخيا خلال عطلة فصل الصيف، وهذا ما قد ينعكس سلبا على قطاع السياحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، كمقيم في الديار الهولندية، نتفهم من الحكومة المغربية استثناء الموانى الاسبانية للعبور نحو المغرب، ولكن مع تقديم البديل للمهاجرين كوضع التذاكر للرحلات الجوية في متناول الجميع ( لا ضرر ولا ضرار).
    مع ارتفاع وغلاء التذاكر اصبح الكثير من المغاربة يفضلون السفر الى تركيا ،اسبانيا ،فرنسا ،ايطاليا، كرواتياواليونان عوض المغرب وذلك بتكليف معقولة وجودة عالية.
    نحب بلدنا ونفتخر به الا اننا نستاء من حكومتنا الموقرة وكيفية معاملتها لرعاياها في بلاد المهجر.
    نسأل الله العلي القدير ان يجعل هذا البلد آمنا ان شاءالله.

  • السلام عليكم اولا. انا بنسبتي لا أفكر ان اجمع اولادي إلى المغرب لانما انا وزوجتي وثلاثة اولادي الثمن من سات إلى الناضور 3115 € فهذا لا أعتقد أن حكومتنا ليست لمصلحتها لانما المغرب ان الله وانا اليه راجعون

  • اطلب من الحكومة (الموقرة) أن تأخذ بعين الاعتبار هذا القرار السيء الذي اتخذته تجاه الجالية المغربية بالخارج بما يعود بها بالضرر على اقتصاد البلاد قبل فوات الاوان بحيث أن معصم الجالية سيغيرون وجهتهم إلى دول أخرى وخاصة تركيا واسبانيا وبالتالي سيخسر المغرب ملايين الاوروبات وكل هذا ليس فقط في هذه السنة بل لأعوام أخرى لأن معصم المغاربة من هنا وصاعدا لم يفكروا لقضاء عطلتهم في المغرب نضرا لتاثرهم بالبلدان الأخرى ولهذا اناشد الحكومة من هذا المنبر أن تسارع لحل هذا المشكل في اقرب وقت ممكن والسلام عليكم