سبحان الله تعد لبنة دخول … هذ الدخول ما يجي غي بافطار و على مقربة من الاستحقاقات وخمس سنوات من الغياب واقفال الهواتف وعدم الترافع عن قضايا الشعب و…و…. وشكون يحط هذه اللبنة زعيم الحزب الذي عمر على الكرسي لسنوات دون ان يفسح المجال للشباب او لغيره رغم ان مناضلي الحزب يطالبون من الساكنة تجديد الدماء …هذا نموذج للاحزاب المغربية وكيف تنظر الى المواطن بافطار بسيط تستقطب الفقراء اصبحت قيمة المواطن عند الاحزاب تساوي افطارا او قغة او بعض الدريهمات قبح الله السياسة