تفكيك شبكة اجرامية تعمل في تهريب المخدرات والأسلحة بين المغرب وإسبانيا

آخر تحديث : الأربعاء 21 أبريل 2021 - 2:13 مساءً
2021 04 20
2021 04 21

أكدت مصادر إعلامية إسبانية أن عناصر الحرس المدني الإسباني، قامت بتفكيك شبكة إجرامية دولية تعمل في تهريب المخدرات بالإضافة إلى الأسلحة بين المغرب وإسبانيا.

وأضافت ذات المصادر أن الأمن الإسباني، تمكن خلال عملية أطلق عليها إسم “دافنيس دوناس 20 “، من تفكيك الشبكة الإجرامية الخطيرة، حيث كانت تعمل على إدخال كميات كبيرة من الحشيش إلى إسبانيا من المغرب، كما تقوم بتقديم خدماتها لعصابات أخرى لإدخال أنواع مختلفة من المخدرات وكذلك القوارب السريعة النفاثة.

وأبرزت ذات المصادر الإعلامية ان الأمن الإسباني تمكن من توقيف أزيد من 64 شخصا، لهم ارتباط مباشر بهذه المنظمة الإجرامية.

ومن جهة اخرى تمكنت عناصر الحرس المدني الإسباني بمدينة مالغا، من إفشال عملية كبرى لتهريب مخدر “الشيرا” قادمة من مدينة مليلية المحتلة.

وحسب مصدر مطلع فإن مهربي المخدرات استعملوا شاحنة خاصة بالتبريد من أجل تهريب الحشيش، حيث غادرة مدينة مليلية لتصل إلى مالغا قبل أن تتمكن الشرطة من اكتشاف المكان الذي خبئت فيه المخدرات.

وأضاف ذات المصدر على أنه تم إلقاء القبض على أربعة اشخاص في المدينتين لهم إرتباط مباشر مع عملية تهريب كمية المخدرات هذه، وتم حجز 330 كلغ من الحشيش.

وبدأت عملية تعقب هذه المجموعة الإجرامية منذ فبراير الماضي، عندما تمكنت عناصر الحرس المدني من ضبط كمية من المخدرات مخبأة بشكل محكم داخل مكان سري تم إعداده بشاحنة خاصة للتبريد.

وأبرزت التحقيقات التي باشرتها عناصر الشرطة على أن شبكة التهريب هذه استخدمت شركة خاصة لنقل البضائع من مدينة مالغا الإسبانية إلى شركة خاصة بالتوابل والبهارات مقرها الرئيسي بمدينة مليلية المحتلة.

وبمجرد وصول الشاحنات إلى مدينة مليلية يتم تفريغ البضائع، ويتم استغلال عودتها فارغة بحيث يتم وضع كميات المخدرات بها، ليتم توزيعها بالعديد من المدن داخل إسبانيا، لكن عناصر الشرطة تمكنت من كشف خيوط هذه المنظمة الإجرامية، وتم اعتقال المتهمين الرئيسيين.

وجدير بالذكر ان نشاط مجموعة من شبكات التهريب عرفت انتعاشا خلال جائحة كورونا، حيث ارتفع ثمن الحشيش المغربي بشكل كبير في الدول الأوروبية وارتفع الطلب بشكل ملحوظ.

كما تقوم هذه الشبكات بالحصول على الحشيش المغربي عبر رميه من فوق السياج الفاصل بين مدينة الناظور ومليلية المحتلة، وذلك بعد اغلاق الحدود الوهمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.