مسيرة احتجاجية ليلة ضد الحكومة وللمطالبة بفتح المساجد لأداء التراويح بالمضيق

آخر تحديث : الأربعاء 14 أبريل 2021 - 11:40 مساءً
2021 04 14
2021 04 14

شهدت مدينة المضيق، مساء اليوم الثلاثاء 13 أبريل الجاري، مسيرة لعشرات من المواطنين الذين احتجوا ضد قرار الحكومة القاضي بفرض حظر التنقل الليلي طيلة شهر رمضان الفضيل.

وطالب المحتجون خلال ذات المسيرة الليلة بفتح المساجد خلال الفترة الليلة والسماح لهم بإقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان الفضيل.

وفي ذات السياق ردد المشاركون ضمن ذات المسيرة الليلة عبارات من قبيل “الشعب يريد صلاة التراويح” و “علاش جينا واحتجينا التراويح لي بغينا”.

وقد انتشرت عشرات المقاطع للمسيرة الليلة المذكورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وهي المقاطع التي توثق لعشرات من المواطنين الذين احتشدوا بشارع عبد الكريم الخطابي، وسط مدينة المضيق.

حري بالذكر أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أصدرت يوم أمس الإثنين مذكرة توجيهية، بعثت بها إلى المندوبيات الجهوية والإقليمية التابعة لها بربوع المملكة، تحثهم من خلالها إلى ضرورة التعاون مع السلطات المختصة لتنفيذ قرار الحكومة المرتبط بتدابير حالة الطوارئ خلال شهر رمضان.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المذكرة التوجيهية التي أصدرتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية جاء فيها أنه بالنظر إلى أن توقيت الإغلاق المحدد من طرف الحكومة لحظر التنقل والإغلاق الليلي خلال شهر رمضان والمحدد في الساعة الثامنة ليلاً إلى الساعة السادسة صباحا، يشمل موعديْ أداء صلاتي العشاء والفجر، وهو ما يستوجب إغلاق المساجد في التوقيت المذكور، ما يعني أن صلاتي العشاء والفجر ستكون ممنوعة بالمساجد طيلة شهر رمضان المعظم.

وقد ساد غضب شديد بين المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على إلغاء صلاة التراويح داخل المساجد للموسم الثاني على التوالي، بسبب إصدار الحكومة لقرار يروم حظر التنقل الليلي من الثامنة مساء إلى غاية السادسة صباحا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.