مثل هؤلاء من واجبنا كتلاميد هذا الرجل ان نفتخر بهم ونقيم لهم حفلة تكريمية على ما قدموه لهذه المدينة من خدمة جليلة فنعم الرجل ونعم الاستاذ انه يحمل هذا اللقب عن جدارة واستحقاق كان يدرسنا في المتوسط الاول وكان لا يضيع دقيقة وليس هذا الرجل وحده وانما تلك الخيرة من الاساتذة الذين كانوا في مجموعة مدارس عبد الكريم الخطابي كانوا يفتخرون بنتائج تلاميذهم كانوا حريصين كل الحرص على اداء واجبهم
فنسال الله لهم الصحة والعافية وطول العمر وسلام الله عليكم وحمة منه وبركاته