كل هذه الماءاسي والحزن وخيبة الاامال وهناك في الرباط الاذاعة والتلفزة تتشدق بالتطور والصناعة والاقتصاد المتقدم والاول افريقيا ويتناسون شباب القوارب وكاءن مقولة / المغرب الغير النافع مازلنا نتعايش معها ،، يراهنون على السياسة الخارجية والاعتراف باسراءيل ولا محل لسياسة الشباب بادماجهم في التشغيل ورد الاعتبار لكرامتهم ولو بقليل لكن البحر داءما امامكم والرباط لا تعيركم ايما اهتمام