إيطاليا.. الصقيع يقتل مغربيين في أقل من أسبوع واحد

آخر تحديث : الأحد 10 يناير 2021 - 8:39 مساءً
2021 01 09
2021 01 10

تسبّبت البرودة الشديدة التي تجتاح إيطاليا في وفاة مهاجر مغربي آخر، وُجد جثة هامدة فوق سرير مؤقت بين بقايا مدبغة مهجورة.

ووُجد “ز. غ.”، الذي رجّح المحققون أن يكون قد مات إلى أسبوع، قرب كومة من الملابس، بجانب حبل غسيل وتحت سقف مليء بالثقوب.

وقد ظل المعني بالأمر عدة أيام على هذا السرير المهمل، قبل أن ينتبه بعض المواطنين الذين لم يروه قبل أيام ويهتموا بمصيره.

وكان المهاجر، وفق وسائل إعلام محلية، بلا مأوى وعاش في وقت سابق داخل مراكز أخرى في المنطقة. وفي 2020، وبعد عودته من المغرب، عاش في المبنى الخالي في مدبغة مهجورة، في طريق ماسيني في سانتا كروتشي سولارنو، حيث عُثر على جثته.

وقد عثرت الشرطة على جثته، وفق المصادر نفسها، بعدما أخبرها بعض أقاربه يعيشون في “سانتا كروتشي سولارنو” بعد انقطاع أخباره عنهم.

وكان المعنيون بالأمر قد حاولوا، دون جدوى، الاتصال به عبر الهاتف، ثم تنقلوا للبحث عنه في المدبغة المهجورة.

وكان المعني بالأمر قد أقام ركنا في المدبغة المهجورة واختاره، منذ سنوات، بحسب المصادر ذاتها، ملاذا، إلى جانب مشردين آخرين.

ورجّحت المصادر أن يكون هذا المهاجر قد مت وهو نائم، جراء مرض أصابه أو من شدة البرد التي تشهدها البلاد في الفترة الراهنة، خصوصا أنه ينام في مبنى مهجور دون أية وسائل تدفئة ودون سقف وجدران حتى.

وقالت شرطة “كارابينييري” إنه ليست هناك دلائل على أن الوفاة كانت لأسباب أخرى غير الأسباب الطبيعية.

وقد نُقل جثمان المعني بالأمر إلى الطب الشرعي لتشريحه بأمر من نائب المدعي العام، الذي يتابع التحقيق في موضوع وفاته.

كما قامت الشرطة بمصادرة المبنى الذي كان يعيش فيها المهاجر ، حفاظا على حالة الأماكن إذا ظهرت أسباب أخرى غير طبيعية من فحوصات الطب الشرعي.

ويعد “ز. غ.” ثاني مهاجر مغربي يموت في إيطاليا خلال أقل من أسبوع بسبب موجة البرد والصقيع الشديدة التي تجتاح البلاد حاليا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.