غالبية المهاجرين بنو اواشترو منزل عوض شرائه في المهجر والان اغلبهم نادم على ماقاموبه خاصة من يسكن في السكن الاجتماعي هاذه الفئة تعاني الان من تعاون المغرب مع دول المهجر في إعطاء المعلومات لهاته الدول خاصة هولندا وبلجيكا او عدم الحفاظ على سرية ممتلكاتهم بهاذا التصرف من الدولة المغربية تعيش هاذه الفئة الجحيم. الان من يعيش بهاذه الدول يفكر الف مرة قبل أن يقتني منزل او شقة في المغرب