اختفاء طفل ثان نواحي جرادة يثير استغراب الرأي المحلي

آخر تحديث : الأحد 20 ديسمبر 2020 - 3:23 مساءً
2020 12 19
2020 12 20

إختفى طفل في السادسة عشر من عمره منذ يوم أمس الجمعة 19 دجنبر الجاري، بجماعة كنفودة بإقليم جرادة، وذلك بعد مرور أقل من أسبوع على قضية الطفلة إلهام بإقليم جرادة والتي لا زالت الأبحاث متواصلة لتحديد ملابساتها.

وحسب رواية أخ الطفل المختفي المدعو حمان بوطاهر لوسائل الإعلام، فإنه كان رفقة أخيه وذهب لشرب الماء غير بعيد عن الأهل، ليختفي فجأة عن الأنظار. هذا وجرى إخبار السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية، حيث يجري الآن البحث عن الطفل المختفي ببئر بالقرب من منزله بمنطقة كنفودة بجرادة.

وأثار اختفاء الطفل المذكور استغرابا لدى الرأي العام المحلي، حيث طالب نشطاء السلطات المحلية والأمنية بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه انتهاك حرمة الأطفال، في حالة التأكد من أن الأمر يتعلق بقضية اختطاف أو هتك عرض.

ويوم الثلاثاء المنصرم، شيعت ساكنة بلدة تيولي بإقليم جرادة، جثمان الرضيعة إلهام بمقبرة تيولي، التي كانت قد اختفت عن منزل عائلتها أواخر نونبر قبل العثور عليها جثة هامدة في الخلاء في عمق الجبال بعيدا عن منزل عائلتها بحوالي 3 كيلومترات.

ولا تزال أسباب وفاة الرضيعة إلهام البالغة من العمر سنة ونصف غامضة، إذ لازالت الجهود متواصلة لعناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية تيولي، لفك لغز القضية والإهتداء لهوية الفاعل أو الفاعلين المحتملين وراء “نقل” الطفلة إلهام من منزل عائلتها الذي تحيط به غابة شاسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.