طبعا هذا ما كان ينقصنا،التطبيع الرياضي مع الصهاينة.إن كنت فعلا مغربيا وتحب المغرب فتنازل عن جنسيتك الاسرائلية وتبرأ من الصهاينة واجرامهم في حق اخواننا الفلسطينيين حينها نقول لك مرحبا بك في بلدك،فالوطن غفور رحيم.