هيئة مسلمي بلجيكا تستنكر اتهام القائمين على مسجد بروكسيل بالتجسس للمغرب

آخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2020 - 9:25 مساءً
2020 12 05
2020 12 06

نفت الهئية التنفيذية لمسلمي بلجيكا، الاتهامات الموجهة للقائمين على تسيير المسجد الكبير في بروكسيل، بالتجسس لصالح دولة المغرب.

واستنكرت الهيئة في بيان لها تصريحات وزير العدل المنشورة في 4 ديسمبر 2020، و المتعلقة بالتجسس لصالح دولة أجنبية، كما عبرت عن اسفها لتعليق عملية الاعتراف بالمسجد الكبير في بروكسل على الرغم من “العمل البناء والمنسق على المدى الطويل مع السلطات العامة والأجهزة المختصة في بلادنا” على حد تعبير البيان.

هذا وفندت الهيئة التنفيدية لمسلمي بلجيكا كل الاتهامات المتعلقة بالتدخل “الزائف” لدولة أجنبية، في المسجد الكبير و الذي لا أساس له من الصحة، حسب البيان.

واضافت “مؤسساتنا هي منظمات يحكمها القانون العام والقانون المدني البلجيكي وأعضاؤها مواطنون بلجيكيون كاملون”، معتبرة تصريحات الوزير “انتهاك صريح لحرية العبادة ومبدأ الحياد والفصل بين الكنيسة والدولة، وتدخلاً واضحًا في شؤون العبادة الإسلامية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.