تحت حراسة مشددة إتلاف كمية مهمة من المخدرات والمحجوزة ببركان

آخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 3:43 مساءً
2020 12 01
2020 12 02

أشرفت اليوم الثلاثاء فاتح دجنبر 2020 المديرية الاقليمية للجمارك بوجدة بمحدات مطرح النفايات بطريق تافوغالت على إتلاف كمية مهمة من المخدرات المحجوزة بجماعة سيدي سليمان شراعة والتي قد سبق أن تم حجزها من طرف المصالح المختصة ووضعها لدى الامر بالصرف بمكتب الجمارك.

وقد جرت عملية الاتلاف المخدرات المحجوزة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وبحضور لجنة أمنية مكونة كل من ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية ببركان، وإدارة الجمارك، الدرك الملكي، الأمن الوطني، وباشا سيدي سليمان شراعة، والوقاية المدنية، وممثل عن وزارة الصحة.

وتضمنت الكمية المتلفة من المخدرات، التي تم احراقها ما يقارب 400 كلغ من مخدر الشيرا ، وسبعة كلغ من الكيف ، وستة كلغ من الطابا ، 206 قرص مهلوس وكميات صغيرة من المخدرات الصلبة اضافة الى 6423 علبة من السجائر المهربة وكمية من المعسل.

وتأتي عملية إحراق هذه الكمية من المحجوزات، في إطار المساعي والمجهودات المبذولة من طرف مصالح الجمارك وباقي أجهزة الأمن، لردع مختلف أساليب ترويج وتهريب المخدرات بشتى أنواعها.

وأكد مصدر لجريدة صباح الشرق أن هذه العلمية تدخل في إطار محاربة المخدرات والتهريب والمواد المحظورة التي تسبب ضررا بصحة الإنسان وسلامة البيئة .

وقد مرت عملية إحراق وإتلاف المخدرات المحجوزة في ظروف عادية وتحت حراسة مشددة في التزام تام بالتوصيات الصحية الموصى بها لتجنب الاصابة بالوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.