السلطات المحلية بزايو تتوصل بالدفعة الأولى لأسماء المستفيدين من التلقيح

آخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2020 - 11:07 صباحًا
2020 11 26
2020 11 28

زايوسيتي

تحركت مصالح وزارة الداخلية بعدد من العمالات والأقاليم والجماعات لجرد الأشخاص الذين سيخضعون للتلقيح ضد كورونا، وذلك استعدادا للعملية التي سيتم الشروع فيها بعدما أثبتت الدراسات السريرية المنجزة فعالية اللقاح.

وفي هذا الصدد، علمت زايوسيتي.نت، من مصادر موثوقة، أن السلطات المحلية بزايو توصلت بلائحة تتضمن أسماء الدفعة الأولى من الأشخاص الذين سيستفيدون من التلقيح ضد فيروس كورون بالمدينة.

وأعطت السلطة بزايو تعليماتها للأعوان لتوفير المعلومات الشاملة عن المواطنين الذين وردت أسماؤهم في اللائحة، حيث سيخضعون للتلقيح في البداية. وقد ركزت اللائحة الأولى على الذين يعانون من الهشاشة والأمراض المزمنة وكبار السن، إلى جانب المتواجدين في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء.

جدير بالذكر أن الملك محمد السادس ترأس في التاسع من نونبر الجاري جلسة عمل خصصت للتلقيح ضد فيروس كورونا، حيث أعطى توجيهاته من أجل إطلاق عملية مكثفة للتلقيح ضد فيروس كورونا في الأسابيع المقبلة.

وأكد بلاغ للديوان الملكي أن هذه “العملية الوطنية واسعة النطاق وغير المسبوقة تهدف إلى تأمين تغطية للساكنة بلقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس والتحكم في انتشاره؛ فحسب نتائج الدراسات السريرية المنجزة أو التي توجد قيد الإنجاز، فإن سلامة وفعالية ومناعة اللقاح قد تم إثباتها”.

ومعلوم أن التلقيح سيهم في البداية أساسا الذين يشتغلون في الصفوف الأمامية (أطر صحية وأمنية وتعليمية)، على أن تعطى الأولوية أيضا للمصابين بأمراض مزمنة والذين يعانون الهشاشة الصحية، بينما سيتم تعميم التلقيح في مرحلة ثالثة على البالغين من العمر أزيد من 44 سنة، ثم يعمم بعد ذلك على باقي الفئات العمرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.