المواطنة الرقمية والانحراف الرقمي موضوع حصة تحسيسية بمركز الفرصة الثانية بمدرسة عبد الكريم الخطابي بزايو

آخر تحديث : الأحد 22 نوفمبر 2020 - 8:15 مساءً
2020 11 21
2020 11 22

زايو سيتي / محمد البقولي

احتضن مركز الفرصة الثانية بمدرسة عبد الكريم الخطابي بزايو، مساء أمس الجمعة 20 نونبر الجاري، حصة تحسيسية في موضوع المواطنة الرقمية والانحراف الرقمي، أطرتها الفرقة الامنية المكلفة بالتواصل مع المؤسسات التعليمية بالمدينة.

ويأتي هذا اللقاء في إطار الحملات التحسيسية بالوسط المدرسي التي تقوم بها مصالح الأمن الوطني بشراكة مع مختلف الشركاء والمتدخلين بالحقل التعليمي، إذ قدم مقدم الشرطة “محمد حيدة”، رفقة الضابط أحمد موسي، عرضا مفصلا حول مفهوم الانحراف الرقمي وسمات المنحرف المعلوماتي وأنواع الانحراف المعلوماتي، والتحسيس حول استعمالات التواصل الاجتماعي ومخاطر توظيفها في الحياة العامة للتلميذ.

وعرضت الفرقة الامنية مجموعة من الصور والشرائط التي تبرز ماهيته و انعكاساته الوخيمة على الفرد والمجتمع والمتجلية بالأساس في تسويق صورة سيئة عن الوطن، بل إنه في بعض الأحيان نشر صور وجرائم أحداث لا تعكس الحقيقة بل إن بعضها وقعت ببلدان أخرى مما يدفع شريحة عريضة من المواطنين إلى الاحساس بانعدام الأمن.

وقدم المقدم إضاءات حول مخاطر صفحة تسريبات أثناء فترة الامتحانات و نصائح مهمة للتلاميذ ودور رجال الامن في حماية المواطنين في العالم الرقمي.

وأشار مقدم الشرطة إلى أنه ينبغي على الجميع كل من موقعه العمل على نشر ثقافة المواطنة وتنميتها في أوساط الناشئة حتى تتشبع بقيمها مع ضرورة الاستعمال المعقلن الخاضع للمراقبة على الانترنيت .

واختتمت الحملة التحسيسية بفتح نقاش أبدى فيه مختلف التلاميذ وجهات نظرهم وطرحوا استفساراتهم على المحاضر الذي أجاب عليها بشكل سلس مكن التلاميذ من استيعاب الموضوع أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.