شكاية ضد برنامج الأطفال “L’école des fans” على طاولة الهاكا

آخر تحديث : السبت 21 نوفمبر 2020 - 1:42 مساءً
2020 11 20
2020 11 21

أعلن مواطن مغربي يدعى سامي أبو ريان تقديمه شكاية ضد برنامج الأطفال “L’école des fans” لدى الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري.

ونشر سامي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورة لرد الهاكا على شكايته حيث جاء فيه “توصلت الهيأة العليا بشكايتكم ويشرفنا إخباركم أنه سيتم دراستها والبث فيها في أقرب الآجال نشكركم على تفاعلكم”.

وقال سامي أبو ريان في تدوينته: “تم تقديم شكاية لدى “الهاكا” في حق البرنامج الساخر “L’école des fans”، والذي يستهدف الأطفال المغاربة من خلال طرح أسئلة تافهة تفوق مستواهم الإدراكي، وتضرب أخلاقهم ونسيج الأسرة المغربية عموما”.

وأضاف ذات المتحدث: “للتوضيح البرنامج تابعت بعض مشاهده عبر اليوتوب لأنني أصلا حذفت القناة الثانية من جهاز الاستقبال”.

يشار إلى أن الحلقة الأولى من النسخة المغربية لبرنامج الأطفال الفرنسي “L’école des fans” الذي عرضت القناة الثانية أولى حلقاته، مساء السبت الماضي، أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر النشطاء الإلكترونين من خلال تدويناتهم عن استيائهم الكبير من محتوى البرنامج الجديد الموجه للأطفال، معتبرين أنه يهدد “أخلاق الناشئة ويسعى لتخريبها”.

كما حذر المرصد العربي للإعلام المغربي، التابع للمنظمة العربية للتعريب والتواصل، من برنامج “L’école des fans” الموجه للأطفال، معتبرا أنه “ينتهك حقوق وحرمة الطفل ويضرب القيم الأخلاقية ويمس بهوية المجتمع التي نص دستور المملكة على صونها وحمايتها”.

وطالب المرصد كل من وزارتي الشباب والرياضة والثقافة والتضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، والهيئة العليا للسمعي البصري، والهيئات الوطنية المعنية بحماية الطفولة المغربية، والتدخل على وجه السرعة من أجل الوقف الفوري للبرنامج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.