إسبانيا تتخذ إجراءات جديدة بخصوص السفر والحدود الخارجية وتفرض اختبار كورونا

آخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2020 - 4:37 مساءً
2020 11 12
2020 11 12

زايوسيتي

أعلنت إسبانيا عن تغيير مهم للغاية بخصوص الحدود الخارجية بسبب الموجة الجديدة من فيروس كورونا. وستطلب إسبانيا من المسافرين الدوليين القادمين من البلدان المعرضة للخطر إحضار اختبار PCR سلبي يثبت الخلو من فيروس كورونا وأن يكون قد تم إجراؤه قبل 72 ساعة، للسماح لهم بدخول البلاد، حسبما تنقل إذاعة Cadena SER.

وتم إبلاغ عن هذا الإجراء، مساء الأربعاء، من قبل وزير الصحة، سلفادور إييا، إلى أعضاء المجالس الإقليمية في اجتماع المجلس الإقليمي الذي بدأ قبل لحظات.

وحتى الآن، ظلت الحكومة الإسبانية تفرض الطلبات المقدمة من الأقاليم مثل مدريد أو جزر الكناري لفرض اختبار PCR على الأجانب.

وكانت الحكومة الإسبانية ترفض فرض مثل الإجراء في انتظار اتخاذ موقف مشترك داخل الاتحاد الأوروبي بذلك الشأن.

وقررت الحكومة الإسبانية الآن فرض هذا الإجراء في منتصف الموجة الثانية، وفي ظل بوضع مقلق للغاية ليس فقط في إسبانيا، ولكن في بقية الدول الأوروبية بسبب الوباء.

ويضاف هذا الإجراء إلى التدابير التي يتم تطبيقها بالفعل ،الآن مثل قياس درجة الحرارة والمراقبة البصرية.

ووفقا لنموذج المراقبة الصحية الجديد، يجب على جميع المسافرين إحضار اختبار سلبي لأنهم قد يتم طلب ذلك منهم، ويجب أن يكون الاختبار قد أجري في غضون 72 ساعة قبل الوصول إلى إسبانيا. ويجب أن تكون وثيقة الاختبار أصلية ومكتوبة باللغة الإسبانية أو الإنجليزية ويمكن تقديمها في شكل ورقي أو إلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.