حقيقة تحول مدرسة بالناظور إلى بؤرة وبائية

آخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:59 مساءً
2020 10 17
2020 10 18

بعد تداول أخبار تفيد تحول إحدى المدارس بمدينة الناظور إلى بؤرة وبائية، خرجت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالنّاظور، عن صمتها لتوضح حقيقة الأمر.

ونفت المديرية الاقليمية، خبر تحوّل مدرسة تعليمية إلى بؤرة لفيروس كورونا المستجدّ بتسجيلها 8 حالات”.

وقالت المديرية في بلاغ لها، إن الخبر “لا يستند إلى معطيات دقيقة ورسمية من السلطات الصحية، ويكتفي باستعراض تصريحات بعيدة كل البعد عن الحقيقة الرسمية”، مضيفة أن الأمر يتعلق بـ”تسجيل حالة إيجابية وحيدة في صفوف أحد أساتذة المؤسسة”.

وأكد المصدر نفسه، أن المديرية ربطت الاتصال بمدير المؤسسة لإخباره بتعليق الدراسة الحضورية بالقسم الثاني، واعتماد نمط التعليم عن بعد بهذا المستوى ابتداء من يوم الأربعاء المنصرم، إلى حين صدور بلاغ جديد يعلن فيه عن تاريخ العودة إلى نمط التعليم الحضوري بهذا القسم”.

ودعت المديرية إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم نشر المغالطات والاتصال بالمصالح الصحية المختصة لمعرفة الحالات الإيجابية الرسمية، مؤكّدة “احتفاظها بحقّها في المتابعة القانونية لكل من يساهم في نشر البلبلة داخل المدرسة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.