الشركة المكلفة بإنجاز مشروع تطهير السائل بزايو تثير غضب المواطنين

آخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 8:54 مساءً
2020 10 16
2020 10 16

توصلت زايوسيتي.نت بعدد من الشكايات من مواطنين غاضبين من الشركة المكلفة بإنجاز مشروع ربط مجموعة من المساكن بأنابيب التطهير السائل بعدد من أحياء مدينة زايو.

وبحسب الشكايات، فإن الشركة تعمد إلى رمي مخلفات الحَفر شرق مدينة زايو، وتحديدا بالقرب من تجزئة النخيل، ووسط مجموعة من الأحياء السكنية ومنها الحي الجديد “حدو لحيان”. ما خلف تذمرا واسعا.

ويبدو من خلال الصور التي توصلت بها زايوسيتي أن تراكم الأتربة التي تقوم الشركة برميها بالمنطقة المذكورة خلف أكواما أشبه بالجبال، وهو ما يبدو خرقا واضحا للمعايير البيئية المعتمدة في عملية التخلص من أشغال الحَفر.

وفي ذات السياق؛ سبق لزايوسيتي.نت أن كتبت موضوعا حول المعايير التي تعتمدها الشركة في تثبيت أنابيب مياه التطهير السائل، حيث أوردنا مجموعة من الملاحظات التي تخالف دفتر التحملات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • يجب على الشركة إحترام دفتر التحملات او على الأقل إحترام ام سكان تجزئة النخيل.. لذا وجب على مسؤولي المدينة التدخل وإلا فسيكون رد فعل الساكنة قوي و مدوي..

  • هذا الشي بزاف. يجب على السلطة التدخل فهذا يتسبب لنا في الكثير من الأزعاج و دخول تلك الأتربة الى منازلنا