تراجع مهول في مياه سد محمد الخامس ينذر بموسم فلاحي كارثي بصبرة وإقليم الناظور

آخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2020 - 4:13 مساءً
2020 10 14
2020 10 15

زايوسيتي

أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، هذا اليوم الأربعاء، أن نسبة الملء بسد محمد الخامس الواقع بإقليم تاوريرت، المزود الرئيسي لسهل صبرة بزايو بمياه السقي وعموم المنطقة، قد عرفت تراجعا كبيرا في هذه الفترة إسوة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وحسب البلاغ اليومي للوزارة، فإن نسبة ملء سد محمد الخامس وإلى غاية هذا اليوم 14 أكتوبر الجاري، قد بلغت 15.6%، بينما بلغت نسبة الملء خلال نفس اليوم من السنة الماضية بذات السد 14.3%، وهذا راجع لفترة الجفاف التي تجتازها بلادنا هذه الأيام.

ويستوعب سد محمد الخامس ما مجموعه 239.5 مليون متر مكعب من المياه، فيما يصل مجموع الملء حاليا 37.3 مليون متر مكعب، بينما بلغ مجموع الملء عند نفس اليوم من السنة الماضية 24.2 مليون متر مكعب.

وبخصوص السد الفرعي مشرع حمادي، فإن نسبة الملء إلى غاية هذا اليوم بلغت 7 مليون متر مكعب، بينما بلغ مجموع الملء بهذا السد 6.6 مليون متر مكعب، خلال نفس اليوم من السنة الماضية، ما يعني أن نسبة الملء بالسد بلغت 87.1%.

وفي ذات السياق؛ سبق لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن كشفت على قرب بدء تعلية حاجز سد محمد الخامس حيث سيرفع حجم حقينته إلى 950 مليون متر مكعب، مقابل 240 مليون متر مكعب حاليا. وأكد الوزير -خلال زيارة ميدانية قام بها إلى سدي محمد الخامس ومشرع حمادي- أن أشغال تعلية حاجز السد ستطلق السنة الجارية، لافتا إلى أن هذا المشروع سيكون له وقع مهم على القطاع الفلاحي، وأيضا على التزويد بالماء الصالح للشرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.