ماذا أعدت السلطات المحلية ببركان لموسم جني “الكليمونتين” في زمن “كورونا” ؟

آخر تحديث : السبت 3 أكتوبر 2020 - 3:15 مساءً
2020 10 03
2020 10 03

زايو سيتي – متابعة

ستنطلق خلال الأسابيع المقبلة بإقليم بركان، عملية جني “الكليمونتين”، ومع حلول هذا الموسم وما تعرفه المدينة من توافد عددِ كبير من العمال على المدينة وضواحيها، سجل العديد من المتتبعين بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، توجسهم من عملية الجني.

وأوضح عددٌ من المتتبعين عبر “الفيسبوك” أن عاصمة البرتقال، تعرف توافد أفواج من العمال للعمل بحقوق الحوامض وداخل محطات التلفيف، ما قد ينذر بظهور بؤر وبائية في حال عدم تشديد الإجراءات الاحترازية بمداخل المدينة، وداخل الحقوق وبـ “المُوقف”.

ويتساءل هؤلاء، ماذا أعدت السلطات المحلية، وأصحاب محطات التلفيف من أجل وضع استراتيجية ناجعة، تجنب المدينة خطر ظهور بؤر وبائية.

ويطالب المتتبعون للشأن المحلي والفلاحي بمدينة بركان، من السلطات المحلية، تشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية، وتطبيق قيود صارمة بمداخل المدينة على الأفراد والجماعات القادمة من المناطق التي تسجل عدداً كبيراً في الإصابات من فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.