اين مراقبة السرعة التي كان يتغنى بها السيد رباح وزير النقل بعد فاجعة مراكش بقيت حبرا على ورق
السبب الاول والرئيسي في حوادث السير بالمغر ب عقول السائقين الذين لا يلقون بالا لمن بداخل تلك الحافلة كنت في طريقي يوم الاربعاء 30 شتمبر في الطريق الثانوية التي تربط زايو بحاسي بركان فتفاجئت بحافة لم تترك المسافة القانونية تركتها لتتجاوز حينها اردت معرفة السرعة التي كانت تسير بها والله ياخوان مابين 130 كيلومتر و 140 كيلومتر اقسم لكم يمينا وبداخلها عدد لا يستهان بها من المسافرين لما ذا لم يتجرء احد من هؤلاء المسافرين تنبيه السائق عن السرعة المفرطة التي يسير بها فاذا كمسافرين نتحمل القسط الاكبر من حوادث السير في المغرب فالقنابل الموقوتة كما يلي الحافلات سيارة الاجرة الكبيرة
وقم 1 السرعة اين مسؤولية الوزير المكلف
رقم 2 السائقون المتهورون والمتجعرفون والذين لا سلوك ولا اخلاق ولا هم يحزنون واظف الى ذلك تناول الممنوعات كالخمر ومستقاته
رقم 3 اين الدرك اين الشرطة اين مراقبة السرعة اين واين
رقم 4 يجب على الوزارة المكلفة برخص السياقة ان تخضع هؤلاء السائقين للفحوصات الروتينية كل 6 اشهر والا سنصبح بعد بضع سنوات كالسائقين في ايران والسعودية وفنيزويلا وجنوب افريقيا المتنافسين على الرتبة الاولى في حوادث السير المميتة
نسال الله ان يحفظ ابناءنا وابناء المسلمين والانسانية برمتها في كل مكان
اللهم ارفع عنا البلاء والوباء واجعل بلدنا ءامنا والعالم باسره يارب لا تخيب رجاءنا فيك ياكرم الاكرمين