إسبانيا تطرد 50 مغربياً من مليلية و تمنعهم من دخول دول شنغن لمدة خمس سنوات

آخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 11:59 صباحًا
2020 09 28
2020 09 29

ذكرت وسائل إعلام إسبانية ، أن الشرطة المحلية في مدينة مليلية تعتزم طرد 50 مواطناً مغربياً كانوا يتخذون من ساحة الثيران المتواجدة وسط المدينة المحتلة مأوى لهم بعد إغلاق الحدود بسبب تفشي فيروس كورونا.

و نقلت صحيفة “إل إسبانيول” ، أن الشرطة طلبت من المواطنين المغاربة المعنيين بالطرد وعددهم حوالي 50 فرداً التوقيع على وثائق حسب ما ذكرته منظمة حقوقية مغربية للصحيفة.

و أورد ذات المصدر ، أن عدد من العالقين المغاربة رفضوا التوقيع على تلك الوثائق و طلبوا مساعدة المحامين و المترجمين لعدم إلمام أغلبيتهم باللغة الإسبانية.

و أشارت الصحيفة إلى أن هناك من وقع على الوثيقة وهو جاهل محتواها ، معتقداً أنها مجرد بطاقة للخروج ، فيما هي تؤكد أنهم سيمنعون من دخول دول شنغن لمدة خمس سنوات.

مصدر في الشرطة المحلية أكد للصحيفة الإسبانية ، أن الإجراء معتاد وروتيني ، مشيراً إلى أن “من صدر بحقهم أمر الطرد هم أشخاص دخلوا مليلية بشكل غير نظامي ، عن طريق البحر بشكل أساسي ، أو أقاموا بشكل سري في المدينة و لا يتعلق الأمر بعالقين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.