الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل محمد موساوي رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية

آخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2020 - 11:48 صباحًا
2020 09 27
2020 09 27

الشرادي محمد.

إستقبل الرئيس الفرنسي السيد إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه مركز صناعة القرار السياسي الفرنسي،يوم الجمعة 25 شتنبر 2020،السيد محمد موساوي رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

مواضيع مهمة تم التطرق إليها خلال هذا اللقاء الذي يأتي مباشرة بعد الهجوم المسلح الجبان الذي وقع بالقرب من المقر السابق لصحيفة “شارلي إيبدو”،الذي أسفر على إصابة أربعة أشخاص أبرياء،إثنان منهم في حالة خطيرة.

مراجعة القضايا الرئيسية لديننا الإسلامي الحنيف،إعداد مشروع قانون ضد الانفصالية،مكافحة التجاوزات المتطرفة التي تهدد الوحدة الوطنية الفرنسية،ملف الاسلام بفرنسا،تأطير الأطر الدينية من آئمة و مرشدين دينيين(المستشفيات،السجون) التطرق لملف المقابر و أماكن دفن موتى المسلمين،مناقشة ملف تمويل الاسلام في فرنسا وضرورة تمكين المسلمين من تمويل ذاتي…و مواضيع أخرى مهمة تم التطرق إليها خلال هذا اللقاء الإيجابي المثمر.

السيد محمد موساوي رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية،قدم طلبا للسيد إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية،بضرورة خلق لجنة برلمانية مكلفة بالتحقيق في موجة الاعتداءات على المسلمين والاسلاموفوبيا و الكشف عن الجهات و الأطراف الواقفة و المدعمة لها.

السيد إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية،تعهد من جهته،بالعمل على تعزيز الحوار بين المسؤولين المسلمين و رؤساء البلديات من أجل العمل سويا على تحقيق هذه المطالب المشروعة للجالية المسلمة المقيمة بفرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.