اختتام “الملتقى الصيفي للأحداث” بسجن النّاظور

آخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2020 - 9:09 مساءً
2020 09 12
2020 09 12

عبد الكريم هرواش من الناظور

اختتمت فعاليات الدورة الثالثة من الملتقى الصيفي للأحداث، الجمعة، المنظم من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تحت شعار: “التزام وقاية وإبداع” بالسجن المحلي رقم 2 في النّاظور.

وانفتح البرنامج العام على مجموعة من الأنشطة، التي قدمها النزلاء الأحداث بعد تكوينهم وتدريبهم من طرف طاقم متخصّص في التأطير.

وتميّز الملتقى منذ انطلاق فعالياته بتاريخ 2020/07/16 بأداء تحية العلم كل بداية يوم، مع ترديد أناشيد صباحية، والقيام بأنشطة وحركات رياضية. كما تم الاحتفال بمختلف الأعياد الوطنية والدينية التي صادفت الملتقى.

وقد عرف البرنامج العام لهذه النّسخة أيضا تنظيم ورشة للمسرح، وللتدرب على الخشبة وإعداد الممثل، إلى جانب ورشة للموسيقى في الفن الشعبي والأمازيغي وفن الراي وفن BEAT BOX.

وفي السّياق ذاته، استفاد النزلاء الأحداث من ورشة للتنمية البشرية عبر جلسات للاستماع وتفريغ الطاقة السلبية، إضافة إلى برامج رياضية، منها دوري مصغر في كرة القدم وكرة الطائرة والشطرنج والألعاب التعبيرية وألعاب الهواء الطلق في القاعة المخصصة للأنشطة أو في ساحة الرياضة.

وقدمت خلال الملتقى ذاته ورشات ثقافية من خلال تنظيم معرض للكتاب والمطالعة وندوات في مختلف المجالات، خاصة المتعلقة بالسلامة الصحية والنظافة والوقاية.

وعمل منظمو الملتقى على استثمار أوقات فراغ النزلاء الأحداث بأدوات ودعامات تربوية، من شأنها التأثير إيجابيا في سلوكياتهم، وتحسين مداركهم وتطويرها، إضافة إلى المساهمة في حفظ نظام وأمن المؤسسات السجنية، خاصة خلال فترة الصيف وانتهاء الموسم الدراسي.

كما روعي في الملتقى ترسيخ قيم السلام والتعايش والتسامح والمواطنة وتعلم الحياة داخل الجماعة والتربية على التطوع والترويح عن النفس، في إطار وقائي ومعرفي وتكويني، وتحسيس النزلاء بأهمية الإبداع خلال الأزمات، وكذا مواجهتها.

يذكر أن فعاليات هذه الدورة تميزت بإجراءات وقائية واحترازية مشددة في ظل الظرفية المرتبطة بانتشار فيروس “كورونا المستجد” من قبيل إجبارية وضع الكمامات خلال جميع أطوار التكوين والتأطير والأداء، وكذا احترام مسافات الأمان واستعمال المعقمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.