تقرير يرصد انخفاض توافد القاصرين المغاربة غير المصحوبين على إسبانيا

آخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2020 - 1:14 مساءً
2020 09 08
2020 09 08

تراجع عدد القاصرين الأجانب غير المصحوبين بذويهم (مينا) الوافدين على اسبانيا عن طريق البحر (القارب أو باتيرا) في عام 2019 “بشكل كبير” مقارنة بعام 2018، وفقًا للتقرير السنوي لمكتب المدعي العام الإسباني.

ووفقًا للبيانات الرسمية، وصل حوالي 7026 مهاجرًا قاصرًا على السواحل الإسبانية مقابل 2873 في العام السابق، بانخفاض 59.1٪ في عدد الوافدين.

لكن هذه الأرقام، بحسب التقرير السنوي لمكتب المدعي العام، لا تشمل المهاجرين القصر الذين دخلوا بالطائرة من فرنسا بوثائق مزورة، أو الذين وصلوا إلى مدينتي سبتة ومليلية المحتلة بالشاحنات.

وأشار ذات التقرير الى أن 93.3٪ من المهاجرين القصر الذين يصلون عن طريق البحر هم من الذكور، مضيفا أن 60٪ من القاصرين ينحدرون من المغرب، و (12.2٪) من الجزائر، و (9.6٪) من غينيا، و (6.3٪) من كوت ديفوار و (5.5٪) من مالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.