فرنسا تسجل أسوأ رقم في إصابات “كورونا” وعواصم أوروبية تحذر من زيارتها

آخر تحديث : السبت 29 أغسطس 2020 - 9:53 مساءً
2020 08 29
2020 08 29

سجلت فرنسا يوم أمس الجمعة أسوأ حصيلة يومية الخاصة بفيروس “كورونا” المستجد، منذ رفع الحجر الصحي في مارس الماضي، حيث تجاوزت عدد الإصابات يوم أمس 7 آلاف إصابة جديدة مؤكدة.

ووفق ما أعلنته المديرية العامة للصحة بفرنسا، الجمعة، فقد بلغ عدد الإصابات المؤكدة في 24 ساعة الأخيرة 7379 إصابة مؤكدة، مشيرة إلى أن الجائحة عاودت التفشي بشكل وصفته بـ”المتسارع”، وذلك بعد أن رصدت تسجيل 6111 يوم الخميس، و5429 الأربعاء. من أجل مواجهة انتشار الوباء قررت السلطات إجبار المواطنين على ارتداء الكمامات في العاصمة باريس ونواحيها، وأقرت غرامة مالية قدرها 135 أورو للمخالفين، مشددة على أن القرار يشمل جميع الراجلين وراكبي الدراجات الهوائية والنارية والكهربائية، غير أن السلطات تراجعت عن إجبار راكبي الدرجات بكل أنواعها وهواة الجري من قرار الإلزام بعد تدخل مجلس المدينة.

الانتشار السريع للفيروس في الأسبوع الأخيرة، جعل السلطات الفرنسية تصنف 21 دائرة من أصل 100 بالبلد، في “المنطقة الحمراء”. وعزت فرنسا ارتفاع الإصابات المؤكدة إلى ارتفاع عدد التحاليل المخبرية التي يتم إجراؤها، وعدد الخاضعين للفحوصات، مشيرة إلى أن عدد المصابين في أقسام الإنعاش “بقي مستقرا” رغم الارتفاع في الإصابات. من جهته، صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن السلطات “تقوم بأقصى جهودها لعدم العودة إلى الحجر الشامل”، غير أنه ترك احتمالية العودة لهذا الحجر مفتوحة، وقال إنه “أمر وارد”. وأصدرت مجموعة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تحذيرا لمواطنيها من زيارة مجموعة من المناطق الفرنسية، ومن بين هذه الدول الدنمارك وألمانيا. وحذرت الحكومة الألمانية من زيارة منطقتين فرنسيتين هما منطقة كوت دازور (الريفييرا الفرنسية)، ومنطقة وايل دو فرانس التي تضم العاصمة باريس، حيث تم إدارج المنطقتين ضمن لائحة “مناطق الخطورة” التي يصدرها معهد كوخ الألماني لمكافحة الأمراض. :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.