الحاجة الحمداوية تعتزل الفن بعد مسار فني طويل

آخر تحديث : الأحد 16 أغسطس 2020 - 7:30 مساءً
2020 08 15
2020 08 16

بعد مسار فني طويل، أعلنت الفنانة الشعبية الحاجة الحمداوية، الجمعة 14 غشت 2020، اعتزالها الفن نهائيا، وعن منح حقوق أغانيها للفنانة الشابة كزينة عويطة.

وقالت الحاجة الحمداوية، 94 سنة، خلال ندوة صحفية بمدينة الدار البيضاء بحضور الفنانة كزينة: “صافي عيت، الله يجعل شي براكة”.

ولم تتمالك نجمة فن العيطة دموعها خلال إعلانها لخبر اعتزالها، ولكنها أطلقت “ديو” غنائي يجمعها بالفنانة كزينة عويطة، هذه الأخيرة التي حصلت على حق إعادة غناء “الريبرطوار” الفني للحاجة الحمداوية.

وتعتبر الحاجة الحمداوية من أقدم الفنانات المغربيات في مجال فن العيطة، إذ ارتبطت به منذ ظهورها في خمسينيات القرن الماضي وعلى مدى العقود الماضية، في وقت كان المجتمع المغربي المحافظ ينظر فيه إلى الفن بنوع من التحفظ والحذر.

وتحظى الفنانة الحاجة الحمداوية بحب واحترام وتقدير العديد من المغاربة، وقد عاصرت أكثر من جيل.

ولم تمنع العقبات الصحية والمادية التي واجهتها الحمداوية من إصرارها على الاستمرار في العطاء، وقد تعرضت في كثير من المرات لمضاعفات صحية وقتلتها الشائعات أكثر من مرة.

واختارت الحاجة الحمداوية أن تسلم المشعل للشابة كزينة، ابنة العداء المغربي الشهير سعيد عويطة، الذي تربطه علاقة قوية برائدة فن العيطة، وفق تعبير الحاجة الحمداوية.

يذكر أن كزينة عويطة عاشت وتلقت تعليمها بأمريكا، قبل أن تختار الاستقرار على أرض المغرب والاشتغال على موهبتها الفنية في الغناء بمساعدة ودعم والديها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.