الإهمال وغياب الأطباء ينهي حياة طفلة بمستشفى الحسني بالناظور

آخر تحديث : الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 11:55 صباحًا
2020 08 04
2020 08 05

لفظت طفلة في الثامنة من العمر أنفاسها صباح اليوم الثلاثاء بالمستشفى الحسني بالناظور بعدما وجدت نفسها عرضة للإهمال طيلة أربعة أيام.

و علم من أُسرة الطفلة الراحلة أن الأخيرة ظلت بقسم الانعاش بدون اهتمام منذ يوم عيد الأضحى حيث أجريت لها عملية جراحية.

و يضيف المصدر أن الطفلة الراحلة التي كانت قيد حياتها تبلغ من العمر 8 سنوات، نقلت على عجل من بلدية ميضار يوم عيد الأضحى بسبب مضاعفات على مستوى الزائدة الدودية.

الى ذلك، كشف مصدر رسمي بمستشفى الحسني بالناظور، أن الحالة الصحية للطفلة الراحلة تدهورت خلال مكوثها بمنزل عائلتها بميضار لعدة أيام رغم حالتها الخطيرة، وهو ما فاقم من معاناتها.

مصدرنا شدد على أن مصالح المستشفى اكتشفت بأن الطفلة الراحلة حصلت من المركز الصحي بميضار حيث تقيم عائلتها، على دواء مضاد حيوي لتخفيف حالتها، في الوقت الذي كان على المسؤولين بذات المركز الصحي مطالبة عائلتها بنقلها الى المستشفى الحسني بالناظور بشكل عاجـــــل.

وفوجئت أُسرة الراحلة حسب مصادرنا بالناظور، بقلة الأطباء للسهر على حالة الطفلة الجد المعقدة بالتزامن مع عيد الأضحى، حيث تمت مطالبتهم بآلة، إستحال على الأسرة العثور عليها بكافة أركان الاقليم طيلة يومين من البحث.

ويعيش اقليم الدريوش الذي تزيد عدد ساكنته عن ربع مليون نسمة معاناة منذ الاستقلال في غياب أي مستشفى بكافة بلدياته الثلاثة وعشرات الجماعات التابعة له، بينما أصبح المستشفى الاقليمي الوحيد الذي تم بنائه بمدينة الدريوش عرضة للخراب وجدرانه آيلة للإنهيار بعدما تنصلت وزارة الصحة من تجهيزه ومده بالأطر الطبية حيث تعاقب ثلاثة وزراء الصحة دون أن يفتح في وجه المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • في مغرب يموت فيه الاطفال بسبب امراض كهذه،وجب على كل مواطن أن يستحيي بمغربيته.مجرم ذلك الطبيب الذي اهمل واجبه.في مغرب تسرق فيه الأضحية لأداء فريضة العيد.عار أن تسمع بان هذا المغرب صنف مع الدول الاواءل في مواجهة الكوفيد.

  • Salam ina lilahi wa ina ilayhi raji3on lah ysabar 3ailtha .
    Hta ana f9adte khti kan f3marha 17 ans f nafse l’hôpital bisabab ihmal lah yakhod fihom lha9 .
    W après igololik ewa ktabtlha tmote et kan m9adare lha tmote .
    Mais pas com ca .
    Lahawla wala 9owata ila bilan l3aliyi l3adim

  • 3adi matat ma3lich ach khasrin homa