مواطنون يحتجون أمام ولاية وجدة ويطالبون بعودة القائدة إكرام

آخر تحديث : الأربعاء 22 يوليو 2020 - 12:30 مساءً
2020 07 21
2020 07 22

خرج عدد من المواطنين، أمس الإثنين، للتظاهر بتنظيم وقفة احتجاجية أمام ولاية الجهة الشرقية، للمطالبة بالتراجع عن القرار الإداري القاضي بتوقيف “القايدة إكرام” قائدة الملحقة الإدارية 18، الموقوفة من قبل الداخلية.

وكان أغلب المحتجين نساء، حيث رفعن صور القائدة والأعلام الوطنية، مرددين شعارات تطالب بعودتها وتندد بقرار توقيفها. واتهمت المحتجات أعوان السلطة بتوريط القائدة إكرام حيث ذكرت إحداهن أن سبب إعفاء القائدة، هو إيقافها عون سلطة “شيخ” كان يقوم ببيع أوراق “البون” مقابل 100 درهم.

يشار أن وزارة الداخلية، أوقفت القائدة يوم الثلاثاء 7 يوليوز 2020، عن العمل، والتي اشتهرت على مواقع التواصل بفيديوهات توثق تدخلاتها خلال بداية مرحلة الطوارئ الصحية بالمغرب.

كما أثارت الجدل بعد انتشار فيديو، يوثق منعها أحد المواطنين من الإستماع للقرآن الكريم بصوت مرتفع، حيث قالت له “حيد عليا هادشي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.