وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة بمدينة تازة

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يوليو 2020 - 2:34 مساءً
2020 07 13
2020 07 14

فتحت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة تازة بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وفاة مشكوك فيها لسيدة تبلغ من العمر 32 سنة، والتي كانت توجد قبل وفاتها برفقة مفتش شرطة يعمل بالأمن الجهوي بمدينة تازة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة القضائية كانت قد باشرت، زوال أمس ، إجراءات معاينة جثة الهالكة التي توفيت بالمستشفى المحلي بمدينة تازة الذي نقلت إليه انطلاقا من منزل موظف الشرطة الكائن بنفس المدينة، وذلك في ظروف مشكوك فيها.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم وضع موظف الشرطة المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة، لتحديد مستوى تورطه في هذه القضية، وذلك بالموازاة مع إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي من طرف لجنة ثلاثية، للكشف عن الأسباب الحقيقية للوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • مفتشوا الشرطة في التسعينيات كانوا معروفون بالفساد الاخلاقي المبالغ فيه، الى درجة انهم لم يكتفوا ببائعي الهوى، بل كانوا يستغلون سلطتهم للايقاع بالمواطنات . فلا غرابة ان تتوفى احداهن لدى مفتش البيتيز

  • Hamiha haramiha