مطاعم بالسعيدية ورأس الماء تعود للرفع من الأثمنة مقابل خدمات رديئة

آخر تحديث : الخميس 9 يوليو 2020 - 8:39 مساءً
2020 07 08
2020 07 09

زايوسيتي

تعيش المطاعم بمدينتي السعيدية ورأس الماء فصل صيف ليس كسابقيه، حيث تراجع الإقبال عليها هذه السنة، بسبب تداعيات فيروس كورونا، وعدم توافد أبناء الجالية على أرض الوطن، ناهيك عن تخوف الزوار من التجمعات بالشواطئ مع ما يمكن لذلك أن يكون سببا في انتشار الوباء.

وفي ظل هذه الأزمة، لا بديل عن السياحة الداخلية لتعويض بعض من الخسائر التي لحقت المستثمرين في مجال المقاهي والمطاعم، وهو ما لا يمكن أن يتأتى إلا باعتماد أسعار تنافسية تشجع المستهلك المحلي على التوجه بمفرده أو رفقة أسرته نحو هذه المطاعم.

لكن الحاصل اليوم بالسعيدية ورأس الماء عكس ذلك تماما، فأسعار الإطعام عادت لترتفع كما هي العادة خلال كل فصل صيف بهاتين المدينتين الشاطئيتين، ضاربة عرض الحائط كل النداءات الداعية إلى القطع مع الأثمنة الخيالية التي ضربت السياحة في مقتل.

فقد اشتكى عدد من رواد مطعم متخصص في الأسماك برأس الماء، متواجد بالقرب من مركز المدينة، من الخدمات الرديئة التي أصبح يعيش على إيقاعها هذا المطعم، وهي نفس الشكاية التي عبر عنها عدد من الزوار تجاه مطعم للأسماك يقع خارج المدينة.

وحسب المشتكين فإن المطعمين المشار إليهما يقدمان سمكا غير طري فضلا عن الأثمنة الخيالية الخاضعة لمزاج صاحبيهما. وقال أحد المشتكين: “يجب على مثل هاته المطاعم أن تغلق أبوابها بدل أن تقدم وجبات سيئة وبأثمنه باهضة”.

هذا الأمر دفع عددا من المواطنين للتساؤل عن سبب تقاعس لجنة المراقبة الخاصة بالأثمنة والصحة عن دورها تجاه المطاعم التي لا هم لها سوى الربح الوافر ولاشيء غير ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • انا ما فهمت علاش هاذ الناس كتشكا من الغلاء واش ما عارفينش .. راه راس الماء السعيدية معروفة ولكن العيب ما شي هما العيب اللي كيمشي عندهم
    انا بعدا منين كنمشي نتبحر قرعة سيدي علي زيت الزيتون بطيخا علبة اواثنين من السمك 6 دراهيم للوحدة باراسول عندي الكرسي عندي الطوموبيلا عندي والديسير كاين مع الطريق الهندية اوصافي هاذ الشي اللي غادي نحتاج

  • حتى في اسبانيا أرخص من راس الماء
    كل الأسماك مثلجة أما النظافة لا كلام عليها

  • احضروا معكم سندويتش

  • والله العظيم ما يرحمو بنادم الغلاء ديال فراس الماء زعما تما اللي خص أيكون الثمن مناسب والله الى اثمنة جهنمية احشوما وعيب وعار تقتلو السياحة الداخلية واش اعباد الله مكتفكروش في فديك الحفرة اللي رآها استنا كل واحد والله ما حدكم تاكلو الحراااام والله متربحو انا أنوصي كل إنسان مسك عليه الله متخلصش وانت ضاحك شوف واش الثمن مناسب باش هاكدة أيكون المصداقية باش انخليو الفرصة الحتى اصحاب الدخل المتوسط فرصة

  • كل شئ في رأس الماء مرتفع الثمن حتى الخبز ( الباكيت ) تباع ب 125 سنتيم . المثلجات تضاعف أثمانها كل شئ