ما نراه على أرض الواقع أن زائري الحديقة لم يلتزموا بالإجراءات الاحترازية كالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامة. لذا على العائلات أن يحافظوا على سلامة أطفالهم ، ويأخذون الأمور بجدية لأن الوباء ما زال يحصد العديد من الأرواح .