مغتصب الطفلة إكرام يعود إلى السجن بعد حملة فيسبوكية ضد إطلاق سراحه

آخر تحديث : الخميس 11 يونيو 2020 - 9:57 صباحًا
2020 06 10
2020 06 11

زايوسيتي

عرفت قضية الطفلة “إكرام” التي تعرضت لاعتداء جنسي شنيع قبل أن يستفيد المعتدي من السراح المؤقت، تطورات جديدة بعدما استجابت استئنافية أكادير لطلب النيابة العامة ودفاع الضحية وقررت متابعة المجرم في حالة اعتقال.

قرار قاضي التحقيق كان قد أثار ضجة كبيرة وحول الواقعة إلى قضية رأي عام، لكون المعتدي الثلاثيني استفاد من السراح المؤقت بعد تنازل والد الفتاة ذات 6 سنوات عن حقه في المتابعة، وهو ما اعتبر جريمة أخرى في حقها.

الجريمة وقعت شهر ماي المنصرم عندما استغل المعتدي خلو المكان بدوار إيمي جماعة فم الحصن بطاطا وقام بالاعتداء على الطفلة جنسيا بشكل بشع مما تسبب لها بنزيف حاد على مستوى جهازها التناسلي، حيث اعترف الجاني بجرمه عند إلقاء القبض عليه.

وتجدر الإشارة إلى أن تدخل جمعيات المجتمع المدني والحملة الفيسبوكية التي أطلقها المغاربة ساهما في قرار والد الفتاة التراجع عن التنازل ومتابعة مغتصب ابنته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.