لقاء لجمعية أبناء الناظور في أوروبا سلط الضوء على ملف المغاربة العالقين بالداخل والخارج

آخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 4:10 مساءً
2020 06 08
2020 06 09

انعقد مكتب جمعية أبناء الناظور في أوروبا مساء يوم 25.05.2020 على الساعة 21,45 اجتماعا عن بعد عبر تقنية الواتساب بواسطة الإتصال بالفيديو، اجتماع له صبغة متميزة ياتي في ظرفية استثنائية نظرا لما يعيشه العالم من آثار سلبية في كل المجالات ومآسي فقدان ضحايا في الأرواح بسبب جائحة كوفيد 19 المعروف بوباء كورونا .

تطرق المتدخلين بالتحليل والمناقشة الى عدة مواضيع بروح من المسؤولية ونكران الذات ، إذ نوه المكتب بمجهودات الجبارة التي تقوم بها الدولة المغربية والسلطات المحلية بالناظور من أجل التصدي لهذا الوباء ثم اتخاذ الإجراءات الملائمة للسيطرة عليه، كما أن المكتب يعتز ويفتخر برجال و اطر الصحة الوطنية و الناظورية ، هذه الأطر ابانت عن حنكتها في التعامل مع الوباء بالامكانيات المتواضعة و أعطت درسا في الصمود والتحدي ، كما استعرض المكتب دور مغاربة العالم في التضامن والتكامل خاصة المنحدرين من الناظور الكبير الذين برهنوا عن مستوى انساني عالي و راقي إذ يجدد مكتب الجمعية مرة اخرى افتخاره و تنويهه لكل الأشخاص و الذوات الجمعوية التي وفرت إعانات مهمة للفئات الهشة فطوبى لهذا التآزر والتعاون .

إن تحرير الملك العمومي الذي كان غير بعيد مشكلا عويصا قبل وباء كورونا اصبح ممكنا بسبب عزيمة السلطة المحلية فما ابانت عليه في الآونة الأخيرة من الحفاظ على الأمن و إخلاء الساحات العامة وكذا بعض المناطق من الباعة المتجولين، والمتشردين دليل واضح على أن الحل متوفر وممكن اذا توافرت الجهود والعزيمة، لا يسع المكتب إلا أن ينوه بهذه السياسة المحلية الممنهجة والتي ستكون لها لا محالة اشعاع وصدى خارجي سيستقطب السياح نظرا لمكانة الناظور الجغرافيا وتوفره على مواقع سياحية خلابة ستجلب له موارد واستثمارات في التنمية من الداخل والخارج لذلك فتحرير الملك العام سيشجع و سيزيد من تحسين جمالية المدينة التي نتمناها فعلا ان تكون بوابة اوروبا شكلا وعنوانا، إننا نطالب باستمراريتها وإيجاد حل قريب لهؤلاء الباعة المتجولين و القاصرين الذين يجعلون الناظور كمحطة انتظار تليها فرصة التسلل إلى الثغر المحتل ، كما نساند طريقة تدبير ملف النظافة مع إيجاد آليات أخرى بديلة تحد من ظاهرة الازبال والاوساخ ، ان مكتب الجمعية يلتمس من السلطة المحلية ومجالسها المنتخبة التسريع في إخراج هذه المشاريع الآتية الى الوجود:

1. المركب الثقافي الكبير وما يحتويه من مسارح، دور السينما ومعاهد موسيقية. 2.نطالب بانشاء مكتبة عمومية وارشيف الناظور الكبير. 3.التسريع في بناء مستشفى جامعي وكلية في الطب . 4 المركب الرياضي الكبير الذي لازلنا ننتظره رغم موافقة مجلس الجهة عليه . 5. المستشفى الإقليمي الموعود الذي طال انتظاره بعدما ان اصبح ضرورة ملحة، هذا الإنجاز سيكون حصنا منيعا للصحة العامة ، اضافة الى حلم الناظور المتعلق ببناء مراكز تشخيص وعلاج السرطان تلبية لعدة نداءات ناظورية غيورة متكررة.

6 .الإسراع في وتيرة ترميم معلمة الناظور # المعروف بكلوب النادي البحري والاهتمام بالآثار التاريخية بالإقليم والحفاظ عليها ثم تنفيد قرار مجلس جماعة الناظور الخاص بالبلدية القديمة وجعلها مقرا للمكتبة العمومية بعد إتمام الترميم .

اما ما يخص ملف الجالية فإن مكتب الجمعية درس مشكل العالقين المغاربة في الداخل والخارج والمحنة التي مروا بها ولا زال البعض يعاني منها ، لا يسعننا إلا أن نتضامن معهم بكل ما تحمل الكلمة من معنى ونحمل المسؤولية الكاملة للأطراف الحكومية والمجالس التي تمثلها التي لم تجد لهم الحلول الممكنة في وقتها المناسب واشعارهم قبل اقدامها على قرار إغلاق الحدود المباغت الذي تم بموجبه تفعيل إجراءات حالة الطوارئ دون تحديد مدة زمنية لمن يريد العودة والمغادرة دون عراقيل ، هذه الجائحة فرضت إعادة النظر في تمثيلية مغاربة العالم التي ينبغي ان تمر بطرق ديموقراطية وشفافة بل حتى في كيفية التعامل و استشارة الدولة معهم وتبليغهم بالمستجدات.

ان المطار الدولي العروي الذي لازال لم تنتهي الاشغال فيه بسبب توسعته يحتم على وزارة النقل والإدارة العامة للمطارات ان تقوم بالواجب من أجل تكملته والإسراع في تهيئته ثم فتحه في وجه المسافرين في اقرب الآجال، كما يؤكد مكتب الجمعية أن معبر آيت أنصار والميناء نريده معبرا سلسا تبسط فيه اجراة الدخول والخروج لمغاربة العالم الذين يزورون بلدهم في جو يسوده التفاهم والاحترام، وان المكتب لازال يلاحظ نقصا في الدور الذي كان يمكن ان يقوم به هذا المعبر ونعني به معبر آيت انصار لأهميته و استراتجيته. وفي الأخير تم قراءة الفاتحة على ضحايا الوباء والدعاء لهم ثم رفعت الجلسة مع منتصف الليل.

المرفق.. الاعتراف الرسمي بالجمعية من طرف محكمة كولن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.